الأربعاء - 29 سبتمبر 2021
الأربعاء - 29 سبتمبر 2021

نيران العزوبية

يدور الجزء الثالث من سلسة أفلام «بريدجيت جونز»، حول معاني الأبوة والأمومة، الحب والمسؤولية، إثبات الذات والتعلق بالأمل، ويسرد في إطار كوميدي قصة جونز الأربعينية الخيالية المهووسة بالحب والوزن، وتظهر عزباء من جديد لكنها تصبح حاملاً على نحو غير متوقع، وتعمل معدة نشرات في التلفزيون لكنها تتعرض لمصائب وعقبات عدة في حياتها. ويحمل الفيلم عنوان «طفل بريدجيت جونز» وتلعب بطولته رينيه زيلويغر ويشاركها بطولته كولين فيرث، ويجسد دور مارك دارسي حبيب جونز القديم، إلى جانب الممثل باتريك ديمبسي ويجسد دور حبيبها الجديد جاك كوينت، والعمل من إخراج شارون ماجواير وتأليف هيلين فيلدينج. تبدأ أحداث الفيلم بظهور جونز التي تكتوي بنار العزوبية، وقد بدا عليها علامات التقدم في العمر، إذ بلغ عمرها الـ 43 عاماً، وتعود عزباء من جديد بعد أن افترقت عن حبيبها دارسي، لكنه يعود وتلتقي جونز بشخصية أمريكي يجسدها ديمسبي وفي إطار من الفانتازيا والخيال، تحمل من دون أن تعلم من هو والد الجنين. وبعد أن تكتشف جونز حملها تقرر التواصل مع حبيبها السابق والحالي لمصلحة الجنين، وتدور الأحداث في إطار كوميدي لكنه شديد العمق لسبره معانٍ إنسانية وعاطفية عميقة. وتروى الأحداث، على مدى 100 دقيقة، مسيرة جونز وانفصالها عن زوجها دارسي لتعود إلى حياة العزوبية، وتقرر أن تكون سيدة فعالة في المجتمع وتركز على عملها الجديد كمنتجة تنفيذية في قناة إخبارية، ويغلب على شخصيتها الجد والحدة لكن المواقف الكوميدية التي تواجهها تخرجها من قالبها العقيم. وتنظم المحطة الإخبارية التي تعمل فيها جونز حفلاً موسيقياً للموظفين، وتلتقي هناك شاباً جذاباً وسيماً يدعى كوينت يلفت أنظارها بشكل ملفت يلاحظه الآخرون. تحاول جونز التقرب من كوينت، كعادتها في التعامل مع الرجال، بحثاً عن حب يملأ قلبها ويطبب جراحها، وتستعيد الثقة في نفسها وأنها ما زالت قادرة على الحب وتستطيع لفت الأنظار إليها بأي طريقة مهما كانت محرجة أو خاطئة. لكن الشاب كوينت يواجه جونز ببرود مستفز ويبدو غير مبال لها ، وبعد فشلها تعود إلى زوجها القديم دارسي، ليكتشف كوينت أنه وقع في غرام الأربعينية من دون أن يدري. تحاول جونز في موقف مضحك مبكٍ مغلف بالرومانسية أن تطلع دارسي وكوينت على خبر حملها، وتفاجأ بأن كلا الرجلين يفرحان وكأن الجنين أمل يتشكل ومستقبل يتبلور يعوضهما عن إخفاقات الماضي. يسعى الرجلان إلى إثبات أبوتهما للطفل الذي لم يأت إلى الحياة بعد، ويتنافسان في إثبات حبهما لجونز وتحمل مسؤولية الطفل، وتتضح الأمور بعد أن تنجب وتشعر أن دارسي هو والد طفلها، وتكمل حياتها معه في هدوء وسلام.
#بلا_حدود