السبت - 18 سبتمبر 2021
السبت - 18 سبتمبر 2021

التصدي لترويج الشائعات في «العين الساهرة»

ناقش برنامج «العين الساهرة» الإذاعي، الذي يبث عبر أثير إذاعة رأس الخيمة وتعده إدارة الإعلام والعلاقات العامة في القيادة العامة لشرطة رأس الخيمة، كيفية التصدي للشائعات، مستعرضاً في ذلك الكثير من المحاور المهمة. واستضاف البرنامج في الأستديو عضو المجلس الوطني سعيد الرميثي، رئيس تحرير صحيفة الاتحاد وعضو المجلس الاستشاري للإعلام محمد الحمادي، المحامي محمد علي الحمادي، مدير إدارة الإعلام والعلاقات العامة في القيادة العامة لشرطة رأس الخيمة المقدم مروان عبدالله جكة، الإعلامي أحمد الطنيجي مراسل قناة أبوظبي والمدير العام لشبكة الرمس الإلكترونية. واستعرض الضيوف أسباب انتشار الشائعات ووسائل التصدي لها عبر التوعية، متناولين دور الإعلام في التصدي للشائعات، وبيان حكم الإسلام والقانون في الشائعات ومروجيها، والأساليب الحديثة في التحصين ضد الشائعات، والتعرف إلى أسباب نشوء وانتشار الشائعات والعوامل التي تؤدي إلى استفحالها مع التعرف إلى آثارها السلبية من جميع النواحي الأمنية والاجتماعية. وأكد الحضور أن انتشار وسائل التواصل الاجتماعي والهواتف الذكية جعلا من تبادل الأخبار وأحياناً الشائعات مادة مسلية للكثيرين، لذا وجب من جميع الأجهزة الأمنية والشرطية على مستوى الدولة وجميع المؤسسات والجهات الأخرى التعامل مع هذه الوسائل بانفتاح وإدراك لحجم انتشارها وكونها باتت إحدى أدوات العصر الحديث وتقنياته الاتصالية. ودعا الضيوف إلى توخي الحيطة والتثبت في نقل المعلومات والأنباء عبر هذه الوسائل، وإعادة النظر في نهج استخدام الكثيرين من أفراد المجتمع لوسائل التواصل الاجتماعي، والانتباه إلى ما تحدثه من آثار سلبية، وما ينطوي عليه تبادل الأخبار ونشرها من دون التأكد من صحتها من بلبلة واضطراب في الأمن المجتمعي، وكيفية توظيف التقنية الحديثة من دون الانزلاق إلى فخ الإساءة إلى أمن الوطن واستقراره. واستعرضت الحلقة ،عبر تقرير، دور جهود شرطة رأس الخيمة في التصدي لهذه الشائعات مع جملة من النصائح والإرشادات الواجب اتباعها عند نشر الأخبار أو أي معلومات أو صور، ووجوب استقصاء المعلومة من مصدرها الرسمي وبيان صحتها حتى لا يتعرض الشخص للمساءلة القانونية.
#بلا_حدود