الخميس - 23 سبتمبر 2021
الخميس - 23 سبتمبر 2021

شهادة ميلاد إبداعية

تشكل رعاية الموهوبين خصوصاً البراعم ولادة لشهادة ميلاد إبداعية وقوة دافعة للارتقاء بالإبداع بعناصر تغذي الثقافة الإنسانية وترفدها بأفكارها ومشاعرها. وتبنّت الكاتبة الإماراتية مديرة المكتب الثقافي والإعلامي التابع للمجلس الأعلى للأسرة في الشارقة رئيسة دار صديقات للنشر والتوزيع صالحة غابش فكرة إطلاق دار للنشر والتوزيع والاستشارات التربوية متخصصة في دعم ورعاية الفتيات من عمر عشرة إلى 15 عاماً. وأكدت غابش أن «صديقات» نموذج جديد للوجود المحلي في الساحة الثقافية في الدولة عبر احتضانها المواهب الشابة من الفتيات ورعايتها وتنمية إبداعها، إلى جانب الارتقاء بفكرها الإنساني والأدبي والاجتماعي. واعتبرت الفئة العمرية المتمثلة في سن المراهقة في حاجة ملحة لضخ أكبر كمية من الإنتاجات الأدبية المعبرة عنها. ودشنت «صديقات» أخيراً سلسلة «مغامرات مسرة في عالم اللغة العربية» الهادفة إلى غرس حب اللغة العربية وتعزيزها في نفوس الأطفال وإعادة صياغتها لنشر المحبة للغة العربية بما يتناسب مع نتاجنا العصري والسماعي والبصري والتقني. وتسعى الدار إلى تحقيق أهداف محددة كتشجيع الأقلام الواعدة والفتيات الصغيرات اللواتي يملكن الكثير من الإبداع ليقدمنه، وذلك بسبب اتصالهن مع العالم الخارجي وانفتاحهن مع الثقافات الجديدة الوافدة إلينا، الأمر الذي منحهن اللغة المعبرة التي حوّلنها إلى مفردات مكتوبة على أوراقهن. وأبانت غابش أن «صديقات» أصدرت مجموعة من الكتب في مقدمتها «كلام بنات، وجبات ناعمة، صغيرات على الكتابة»، متبنية موهبة ثلاث كاتبات صغيرات لنشر أعمالهن وهن علياء، خولة ومريم، إذ لم يتجاوزن بعد عمر 15 عاماً. وبدأت فكرة إصدار الكتب للفتيات حينما اطلعت غابش على نماذج لكتاباتهن، ما دفعها للتواصل مع أسرهن وتحقيق أحلامهن لدفعهن نحو الغوص بقوة في الكتابة الإبداعية عبر إصدار كتاب مشترك. وعلى الرغم من أن الكتاب يحمل عنوان «صغيرات على الكتابة» لكنهن لسن صغيرات على التفاعل الفكري مع قضايا المجتمع وتحدياته، فهن ناضجات في أسلوب التقاط المواقف والأحداث عبر وصفهن للحالة الآنية من خلال تدوين يومياتهن، حسب صالحة غابش. من جانبها، أفادت إحدى الكاتبات المشاركات في تأليف الكتاب الطالبة في الصف الحادي عشر مريم الجابري بأنها تهوى الكتابة منذ الصغر وشاركت في مسابقات أدبية كثيرة حصلت فيها على المركز الأول على مستوى مدينة العين. وحول كيفية إصدار الكتاب، ذكرت الجابري أن دار صديقات كانت تتابعها باستمرار عبر إنستغرام، وطلبت منها إرسال مجموعة من الخواطر، فاختارت 18 خاطرة للنشر عبّرت فيها عن مشاعر الفتاة المراهقة. ويعبّر كتاب «كلام بنات» بأسلوب أدبي عن الخطاب الوجداني للفتاة في مرحلة عمرية معينة، حاملاً في جوانبه ضمير المتكلم مرة وضمير المخاطب مرة أخرى. ويتضمن «وجبات ناعمة» مختلف الأكلات الخفيفة التي سعت الكاتبة الصغيرة عبرها إلى إيصال رسالة إلى المرأة تكمن في أن إعدادها للوجبات تحقيق لجزء من ذاتها عبر عشقها للمطبخ.
#بلا_حدود