الخميس - 23 سبتمبر 2021
الخميس - 23 سبتمبر 2021

جمرة القلب

مس الشاعر كريم العراقي الوجع الإنساني والوطني محذراً من الاستبداد في الحب والبغددة في أمسية شعرية احتضنها اتحاد كتاب وأدباء الإمارات في الشارقة التي شهدت قراءات إبداعية لأربعة شعراء لبنانيين شعبيين. وأوضح الشاعر نصر بدوان أن كريم العراقي صاحب تجربة مهمة في الشعر الفصيح والشعبي وكتابة السيناريو والأغنية، وأدب الأطفال، منوهاً بأن مثل هذه الأمسيات تساعد على تنشيط المشهد الثقافي والفكري مستهدفة إعادة وصل ما انقطع بين الشعراء. وتطرق بدوان إلى مسيرة الشاعر الحياتية والغنائية مع المطرب كاظم الساهر، موضحاً أنه أطلق عصافيره لتحط على أشجارنا وشبابيكنا. بدوره، أنشد العراقي قصائد عدة عبر لغته الشفافة المكتنزة بدلالات الموروث العراقي المجازية ليبني لنا أسلوباً حكائياً ممتعاً عبر صور مدهشة حول الوجع الإنساني، القومي والوطني. وتنقل المبدع العراقي بين قصائده الشعرية المستبدة، المحكمة، البلياردو وتتبغدد علينا وكأنه يشكو جبروت النساء المستتر وراء رقة وضعف ظاهري: «قالت لكل الأصدقاء، ما حركته أميرة بين النساء، سيستدير كخاتم في إصبعي، ويشب نار لو رأى شخص معي، سترونه بيدي أضعف من ضعيف، وترونه بين أقدامي كأوراق الخريف». ولكنه سرعان ما استرد ذاته وكبرياءه وتخابث شعراً: «تتبغدد علينا، تتبغدد علينا واحنا من بغداد، العب غيرها يا حضرة الأستاذ، غزال الرافدين يصيد ما ينصاد». من جهة أخرى، عبر أربعة شعراء لبنانيين عن جوع الكلمة والعين والوطن في قصائد شعبية تنتصر للحلم والحب وتبني سفن الإبحار من عذب الأشعار. وأحيا الأمسية الشاعر مارون أبو شقرة، بهيج دهيني، أسيل سقلاوي، وزين شهاب، بتقديم من الشاعرة هيفاء أمين. وبدأ مارون أبو شقرا برثاء الراحل سعيد عقل: «يوقف ع صبيعو البدع، ت يبوس إيدك النهر، وفيك يتبارك، يبني سفن من أرز أشعارك». وأسر بهيج دهيني بعذابه ومعاناته الوجدانية «إن جاعت الكلمة جاع العين بالنظر، جوع الأرض للخصب عا شح المطر، وجوعة خيالك للمعاني والصور، جوعة أبد غير شكل عن جوع البشر». من جانبها، قدمت الشاعرة أسيل سقلاوي نفسها شعراً «شاعر إنت، شاعر إنت من غربتك جايي، وحامل بقلبك هالوطن جمره، وبالعين شايف هالسما قطرة .. معقول؟». أما الشاعرة زينة شهاب فأبحرت معنا في الحلم وموانئ التيه: «الحلم، ويدوب فينا الحلم، وينطفي خيالو، وزهر العشق ينشم، ويشعشع قبالو».
#بلا_حدود