الخميس - 23 سبتمبر 2021
الخميس - 23 سبتمبر 2021

السعادة بتوليفة الصلح مع الذات

يتناول كتاب «فرضيات السعادة» فكرة السعادة، إذ يسعى المؤلف جوناثان هيدت إلى استخلاص الحكمة من الأزمنة القديمة التي جاءت في كتب الحكماء والفلاسفة، وهو باتكائه التاريخي يؤكد أن قيم السعادة لا تتغير، ولكن الظروف الإنسانية هي التي تتغير. وبتغير إحداثيات الظرف الإنساني، يلجأ المؤلف إلى المزاوجة من خلال فرضيات السعادة بين الفلسفة القديمة ونتائج الأبحاث العلمية في العصر الحديث وبطريقة ممتعة تضيء اشتهاءات السعادة في الإنسان. ويشرح المؤلف بعضاً من وقائع البحث هذا عدا عن تسليطه الضوء على بعض حيثيات التناقض في الظرف الإنساني، ولذلك فهو يثير من خلال الكتاب أسئلة تتناول أسباب الصعوبة لدينا أثناء محاولة السيطرة على أنفسنا ولماذا لم تعد منجزات الإنسان ترضي قناعته بصدد السعادة الآيلة إليه نتيجة منجزاته كيفما اتفق عليه الحال. ويستعرض المؤلف عدداً من تجارب وخبرات الفلاسفة مع فرضيات السعادة مستلهماً أقوال أفلاطون ورؤى بوذا في ما يتصل بالتعادلية الروحية في الجسد الإنساني مروراً بالحالة الرواقية حتى تتمكن الروح الإنسانية من الظفر بالسعادة. ويحاول المؤلف إعادة تقييم قضية قديمة دون المساس بجوهر السعادة من الداخل، ففيما اعتمدت المدرسة الشرقية على تجليات الارتقاء الروحي عبر التأمل، نجد أن النظرية الغربية في آخر مبادراتها اعتمدت على العلاج النفسي المعرفي.
#بلا_حدود