الاثنين - 27 سبتمبر 2021
الاثنين - 27 سبتمبر 2021

المدينة المفقودة من الورق إلى الشاشة الكبيرة

اعتبر نقاد سينمائيون العام الجاري أكبر محفل لتحويل الكتب والنصوص الأدبية الى أعمال سينمائية، استرشاداً بالفيلم الحائز على الأوسكار «الفتاة الدانمركية» وأفلام المريخي، السر في عيونهم، والطفل 44، ومن بعدها تبنت قاعات السينما الأمريكية العديد من الروايات التي صنفت الأكثر مبيعا. وتبنى منتجون بعد ذلك عرض ما لا يقل عن خمسة عشر كتاب من بينها رواية «فتى الغابة»، وهو الفيلم الذي يعرض قصة صبي يتيم اسمه ماوغلي.وهناك كتاب «الجحيم» المستخلص من قصة الروائي الشهير دان براون وتتناول قصة البروفيسور روبرت لانجدون عقب استيقاظه في غرفة في مشفى فلورنسا بايطاليا بعد أن أجريت له عملية جراحية صادروا معها ذاكرته.وهناك رواية الخيال العلمي الموسومة بالمدينة المفقودة لمؤلفها ديفيد جراند، اذ يتحرى متابعوها كيفية تحويلها إلى نص سينمائي . وتتحدث الرواية عن قصة المسكتشف البريطاني بيرسي فاوسيت، اذ أجرى المستكشف محاولات عدة لاكتشاف مدينة قديمة في الأمازون، وفي النهاية يختفي المستكشف مع ابنه عام 1925 - تماما كما لم يظهر شيء عن المدينة المفقودة.
#بلا_حدود