الاحد - 01 أغسطس 2021
الاحد - 01 أغسطس 2021

المطالبة بتخطيط السرعات على الشوارع الرئيسة.. المواطنون يغردون والمرور يستجيب.. أنت في دبي

استجاب مدير إدارة المرور في شرطة دبي اللواء محمد سيف الزفين لمقترح غرد به أحد المواطنين على حسابه في موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، مطالباً بضرورة توضيح تخطيط السرعات على الشوارع الرئيسية في دبي. وأفاد اللواء الزفين في رده بأن إدارته ستطلب من هيئة الطرق والمواصلات المسؤولة عن عمليات التخطيط النظر في تطبيق هذا الأمر. ويحرص مدير إدارة المرور في شرطة دبي على التواصل بشكل دائم مع شكاوى ومقترحات الجمهور التي يرسلونها عبر مواقع التواصل المختلفة. وغرد نصر الشامسي مقترحاً على إدارة المرور في دبي أو الجهة المختصة بضرورة تخطيط الشوارع الرئيسية، خصوصاً شارعي الشيخ زايد والشيخ محمد بن زايد، بالسرعة المطلوب الالتزام بها لكل مسرب. وأوضح الشامسي أنه يتمنى أن تحدد سرعة كل حارة على حدة، فمن غير المقبول، من وجهة نظره، أن تسير إحدى المركبات بسرعة 90 كيلومتراً على شارع الشيخ محمد بن زايد في المسرب المخصص للسرعات العليا من ذلك وبالطبع ضمن حدود السرعة القانونية المقررة له. وطالب في تغريدة أخرى من الجهات المختصة ضرورة التوضيح والتنبيه على السائقين بالالتزام بالسرعات المحددة لكل من المسرب البطيء والسريع، موضحاًً أن بعض قائدي المركبات من جنسيات معينة، يتعاملون مع المسارب كافة بالسرعة ذاتها غير عابئين بمستخدمي الطرق الآخرين. وفي تعليق على تغريدة الشامسي قال العضو محمد فهد أتمنى أن أثبت سرعة سيارتي على الشارعين المذكورين على 120 كيلو متراً، وأسير لمسافة 20 كيلو متراً دون أن أضطر إلى الضغط على المكبح، بسبب هؤلاء غير العابئين بالسيارات الأخرى التي تشاركهم الطريق. وعاود الشامسي التغريد مدعماً كلامه بصورة لإحدى الحافلات ذات الـ 14 راكباً تسير على الحارة الثانية من جهة اليسار في شارع الشيخ محمد بن زايد، على سرعة 100 كيلو متر في الساعة، في الوقت الذي تصل فيه سرعة الشارع في هذا المسرب إلى 140 كيلو متراً في الساعة. وجاء رد اللواء الزفين على التغريدات السابقة متوافقاً معها، إذ قال في تغريدته «أتفق مع الشامسي في كلامه تماماً، وأعدك بالتنسيق مع هيئة الطرق والمواصلات في هذا الشأن لتفادي هذه الإشكالية».
#بلا_حدود