الاثنين - 20 سبتمبر 2021
الاثنين - 20 سبتمبر 2021

تعليقاً على نتائج قائمة «فوربس» .. مغردون: الإماراتيات قادرات على تحديد ملامح المستقبل

قدّم مغردون عبر موقع التواصل الاجتماعي تويتر التهنئة إلى الإماراتيات الإحدى عشرة اللاتي احتللن مراكز الصدارة في قائمة مجلة فوربس للسيدات العربيات الأكثر تأثيراً في القطاع الحكومي، وكذلك الإماراتيات الخمس اللاتي تبوأن مراكز متقدمة على قائمة سيدات الأعمال العربيات. وأوضح المغردون أن المرأة الإماراتية تسير بخطى متسارعة على طريق التقدم والرقي، وحققت إنجازات غير مسبوقة عربياً، بفضل دعم مؤسس الدولة وباني نهضتها المغفور له بإذن الله الشيخ زايد، ومن بعده أكمل المسيرة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، وأكد استمرار النهج في دعم المرأة حرصاً على إضفاء مزيد من الاستقرار للمجتمع بكل فئاته. وكتبت المغردة عالية الجسمي «لم تدهشني هذه النتائج، فبنت الإمارات لا تستحق فقط المراكز الأولى عربياً بل وعالمياً، فهي تعمل بإخلاص وجد وتفانٍ، ولديها رؤية خاصة». وتابعت «احتلال الشيخة لبنى القاسمي وزيرة التعاون الدولي المركز الأول ليس مستغرباً، خصوصاً بعد الثقة الكبيرة التي نالتها في التشكيلة الوزارية الجديدة، وما حدث فيها من انصهار وزارتين في وزارة، وأسندت إليها ما ضاعف من مسؤولياتها». وترى المغردة «سيدة النساء» أن هذه النتائج ظالمة بعض الشيء، لأنها أغفلت اختيار أخريات كن يستحققن الانضمام للقائمة إلى جوار المختارات». وأشارت إلى أن الإمارات تمتلك من الكوادر النسائية القادرة على تحديد ملامح المستقبل بفضل تفانيهن في خدمة وطنهن الغالي. في حين عبّر المغرد «عاشق تراب الإمارات» عن فخره واعتزازه لشريكته في الوطن، مشيراً إلى أن المرأة الإماراتية أحسنت استغلال الفرص، إذ انطلقت وأبدعت وعبّرت عن نفسها، وأبرزت مواهبها وقدراتها، وأسهمت بكل إيجابية في عملية البناء والتنمية وعززت مكانتها في المجتمع. ووجّه المغرد سالم الشكر إلى راعية انطلاقة المرأة في الإمارات ورائدة العمل النسائي في الدولة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيسة العليا لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة (أم الإمارات). وكتب المغرد جمال «للمرأة الإماراتية دور ريادي وملحوظ، في الخطط والاستراتيجيات، وفي صناعة القرار، وتنمية الاقتصاد، وقيادة الشركات التي لا يقف أثرها على المستوى المحلي وحسب، بل يتعداه إلى الإقليمي أيضاً». يذكر أنه كان للإماراتيات التمثيل الأكبر في قائمة السيدات العربيات الأكثر تأثيراً في القطاع الحكومي من خلال 11 سيدة تنوعت مناصبهن بين وزيرات ومديرات تنفيذيات في الشركات الحكومية، وبنسبة تمثيل بلغت 37 في المئة. كذلك احتفظت الإمارات بصدارة المراكز الثلاثة الأولى، إذ جاءت الشيخة لبنى القاسمي وزيرة التنمية والتعاون الدولي، تلتها سلمى حارب المديرة التنفيذية في عالم المناطق الاقتصادية، ثم الدكتورة أمينة الرستماني الرئيسة التنفيذية لقطاع الإعلام في مؤسسة تيكوم. وفي قائمة سيدات الأعمال العربيات الأكثر تأثيراً في الشركات العائلية حلت الإمارات في المركز الثاني ممثلة بخمس سيدات، وبنسبة تمثيل بلغت 16 في المئة. وكانت صدارة القائمة من نصيب الإماراتية رجاء القرق المديرة الإدارية لمجموعة صالح عيسى القرق.
#بلا_حدود