الاحد - 13 يونيو 2021
الاحد - 13 يونيو 2021

اتهام «أبل» باحتكار سوق الكتاب الإلكتروني

اتهم محامو الحكومة الأمريكية شركة الإلكترونيات العملاقة أبل بمحاولة رفع أسعار الكتاب الإلكتروني في أول قضية احتكار تشير إلى وجود مؤامرة بين أبل وكبرى دور النشر من أجل السيطرة على أسعار الكتاب الإلكتروني. من ناحيتها، نفت أبل ارتكاب أي أخطاء في هذه القضية التي تتعلق باتفاقات كان قد توصل إليها رئيسها ومؤسسها الراحل ستيف جوبز وخمس من أكبر ست دور نشر في الولايات المتحدة قبل أن تطرح أبل الكمبيوتر اللوحي آيباد في 2010. وترى الحكومة أن هذه الاتفاقات استهدفت تدمير شركة التجارة الإلكترونية أمازون التي كانت تسيطر على سوق الكتاب الإلكتروني في ذلك الوقت من خلال بيع أغلب الكتب بسعر 9.9 دولار للكتاب. ووفقاً للدعوى القضائية فإن أبل ودور النشر اتفقت على ما يسمى «عقود وكالة»، إذ تحدد أحد أدنى سعر للكتب التي يمكن للناشرين بعد ذلك إجبار أمازون على البيع بها. في الوقت نفسه، تحصل أبل على 30 في المئة من سعر بيع الكتاب دون أن يكون لها حق تقديم أي خصومات في الأسعار. ونقلت وكالة بلومبيرغ للأنباء عن ممثل وزارة العدل لورانس بوترمان أمام محكمة دينس كوت الجزئية القول إن أبل ودور النشر الخمس تعهدت بوعي كامل بتبني نظام لرفع أسعار الكتب الإلكترونية في مختلف قطاعات النشر، وهو ما كبد المشترين مئات الملايين من الدولارات. وكانت دور النشر الخمس التي وقّعت عقود الوكالة مع أبل قد توصلت إلى تسوية بالفعل لهذه القضية مع السلطات الأمريكية، سواء الحكومة الاتحادية أو حكومات الولايات، حيث دفعت تعويضات بلغت 164 مليون دولار. والشركات الخمس هي ماكلين التابعة لمجموعة فيرلاجس غروب فون هولتسبرينك، وسيمون آند شوستر التابعة لمجموعة سي بي إس، وهيكته بوك غروب التابعة لمجموعة لاجارديه إس سي أيه، وبنجوين التابعة لمجموعة بيرسون، وهاربر كولينز التابعة لمجموعة نيوز كورب.
#بلا_حدود