الاثنين - 14 يونيو 2021
الاثنين - 14 يونيو 2021

على غرار بريزم الأمريكي.. برنامج فرنسي للتجسس على مستخدمي الإنترنت

ذكرت تقارير إخبارية أن لدى فرنسا برامج خاصة للتجسس على الإنترنت، وذلك على غرار برنامج بريزم PRISM الخاص بوكالة الأمن القومي الأمريكي. ونشرت صحيفة لوموند الفرنسية تقريراً يؤكد أن الإدارة العامة للأمن الخارجي التابعة للاستخبارات الفرنسية (DGSE) تقوم بجمع بيانات الاتصالات ورسائل البريد الإلكتروني وحركة المرور على الإنترنت التي تتم في جميع أنحاء البلاد. وأضافت الصحيفة، في التقرير الذي نشرته الخميس الماضي، أن برنامج الإدارة العامة للأمن الخارجي يجمع كذلك معلومات عن حركة استخدام الشبكات الاجتماعية مثل فيسبوك وخدمات إنترنت أخرى لشركات مثل غوغل وآبل ومايكروسوفت وياهو. وأوضحت لوموند في تقريرها، نقلاً عن مسؤولين فرنسيين بارزين لم تصفح عن أسمائهم، أن الإدارة الأمنية الفرنسية لا تجمع سوى البيانات العامة مثل مدد الاتصالات واسم المتصل واسم متلقي الاتصال وأسماء مواقع الإنترنت التي يتم الدخول إليها، مؤكدة أن معلومات مثل محتوى المكالمات أو رسائل البريد الإلكتروني لا يتم الإطلاع عليها. واستغلت الإدارة العامة للأمن الخارجي التابعة للاستخبارت الفرنسية ثغرة في القانون الفرنسي الخاص بجمع البيانات، ما مكنها بالقيام بالتجسس على حركة الاتصالات وتصفح الإنترنت في البلاد، ولم توضح الجريدة ما إذا كان مسؤولو الحكومة الفرنسية والرئيس الفرنسي على علم ببرنامج التجسس هذا خاصة أن اللجنة الفرنسية لحماية البيانات تعارض مثل تلك الممارسات. وأصبحت فرنسا بعد هذا التقرير أحدث بلد تنكشف فيه المحاولات الحكومية للتجسس على مستخدمي الإنترنت ووسائل الاتصالات، وذلك بعدما انكشف برنامج بريزم Prism الأمريكي ومن بعده المخابرات البريطانية إذ كشف تقرير أنها تنصت على أسلاك الألياف الضوئية للتجسس على مستخدمي الإنترنت.
#بلا_حدود