الخميس - 29 يوليو 2021
الخميس - 29 يوليو 2021

وطن ينبض بالأفعال الشامخة .. مغردون: الإمارات 7 زهرات في حديقة واحدة

تداول مغردون على موقع التواصل الاجتماعي تويتر وسماً بعنوان «الإمارات زهرة الخليج» عبّروا من خلاله عن مدى حبهم للدولة، مواطنين كانوا أم مقيمين. وأوضح المغرد رشاش أن الإمارات ليست زهرة خليجية فحسب، وإنما زهرة عالمية بحرصها ودأبها لأن تكون الأولى دائماً، عبر احتراف لغة المنافسة في مجالات عدة. وتابع «أتمنى لأعدائك العمر المديد، ليشاهدوا بأعينهم كيف أن الإمارات تحقق عزها يوماً بعد يوم، فيما يزول من أراد بها شراً أو سوءاً». واعتبرها المغرد مفرج بن شوية سبع زهرات خليجية في حديقة واحدة، فكل إمارة من إمارات الدولة، بما تنجزه وتحققه وتقدمه لأبناء الدولة والمقيمين عليها، تكمل رسم الصورة الجميلة لحديقة إماراتية متكاملة. وعبّر المغرد حميد بن يوسف عن حبه للدولة، قائلاً «بلادي تربينا في عزك، ونعمنا بأمنك، وسهر شيوخك على أمننا، وعلى راحتنا ورفاهيتنا، فنفديك بأرواحنا، ونموت فدى ترابك يا وطننا». وتذكر المغرد بوسالم الإماراتي في كلماته الرعيل الأول من مؤسسي الدولة، وقائدهم زايد، فقال «رحم الله مؤسسيها، ولك من الحب والتقدير والاحترام الدائم يا أبانا، يا زايد الخير، وأطال الله في عمر خلفك، قائدها خليفة». وغرد العضو عبداللـه «علمنا صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد نقطتين أساسيتين، الأولى أن نعمل بصمت، والثانية أن نكون في سباق مع المركز الأول، لذلك إماراتنا هي زهرة الخليج». وشكرت بنت العتيبي الإمارات في تغريدتها «شكراً يا إمارات العز، فعندما نكون على أرضك نعامل باحترام، بكل شبر تطأه أقدامنا، بل الكل يعامل باحترام، لأن نهجكم العدل والرقي، لذا فأنت زهرة الخليج». وأبانت المغردة ندى فاضل «لا شك في أن عبيرها فياض على كل الدنيا، فهي وبكل بساطة الإمارات زهرة الخليج». وغرد عارف عمر قائلاً «قيادة، وأرض، وشعب، مسيرة وطن ينبض بالأفعال الشامخة، أنت يا إماراتنا زهرة الخليج». وفي مشاركته أوضح المغرد بوصالح «تاريخياً تبنى الحضارات في قرون، وفي الإمارات اكتشفوا أن السر هو بناء الإنسان، ليختصروا بذلك الزمن في حضارة خالدة، لذا فهي زهرة الخليج، وزهرة العالم». وأوضح إسماعيل النابودة «الإمارات ستظل ملاذ الباحثين عن اﻷمن واﻷمان، والشجرة المثمرة الوارفة الظلال، ويد الخير الممدودة إلى القلوب البيضاء بإذن اللـه». وتابع «التحديات كثيرة وكبيرة، وعلينا الوقوف بكل ثقة وحزم أمام كل من يحاول أن يسيء، أو يشكك في قدراتنا وأمننا وعدالتنا، فالوطن غالٍ، والإمارات قوية بتلاحمها وترابطها، ووضوح رؤيتها، وأهدافها، والعدالة اﻻجتماعية، وتواصل القيادة بالشعب، والشعور بالرضا والمحبة». وكتب سهيل العبدول «يجمعنا بستان كبير من شمال الخليج حتى سواحل بحر العرب، الكويت السعودية عمان البحرين قطر ، خليجنا واحد وحبنا واحد». أما عليا الحوسني فكتبت «تحية لوطن يحمل سواعد الرجال نحو الشرف والفخر والآمال، يحمل اشتياقاً لك، وطن الحب والسلام، وطن يعد زهرة زرعها زايد، فاللهم أدمها من نعمة، واحفظها من الزوال».
#بلا_حدود