السبت - 31 يوليو 2021
السبت - 31 يوليو 2021

الصين تفك الحظر جزئياً عن فيسبوك وتويتر

أفادت تقارير صحافية أن موقعي فيسبوك وتويتر وغيرهما من المواقع التي تعتبرها الحكومة الصينية حساسة وتحجبها عن مواطنيها ستكون متاحة في منطقة تجارة حرة مزمعة في شنغهاي. ونقلت صحيفة ساوث تشاينا مورنينغ بوست التي تصدر في هونغ كونغ عن مصادر حكومية لم تحددها أن السلطات سترحب بعروض شركات الاتصالات الأجنبية لتقديم خدمات الإنترنت في المنطقة. ويفرض الحزب الشيوعي الحاكم في الصين رقابة مشددة على الإنترنت وكثيراً ما يمحو مشاركات إلكترونية ويحجب مواقع يعتبرها غير لائقة أو حساسة من الناحية السياسية. وتحجب بكين موقعي فيسبوك وتويتر منذ منتصف 2009 إثر أعمال عنف في إقليم شينجيانغ غرب البلاد، ورأت السلطات أن مواقع التواصل الاجتماعي ساهمت في تأجيجها. كذلك حجبت السلطات صحيفة نيويورك تايمز منذ أن نشرت العام الماضي أن عائلة رئيس الوزراء آنذاك ون جيا باو جمعت ثورة هائلة. وأفادت الحكومة أن مشروع المنطقة الحرة الخاصة في شنغهاي والذي أقر في الآونة الأخيرة سيختبر إجراءات مثل تحويل العملة الصينية وتحرير أسعار الفائدة وإصلاح أنشطة الاستثمار الخارجي المباشر والضرائب. وأوردت صحيفة سيكيورتيز تايمز في وقت سابق هذا الشهر أن المنطقة ستدشن رسمياً في 29 سبتمبر. ونقلت صحيفة ساوث تشاينا عن مصدر حكومي قوله إن الهدف من السماح بتصفح المواقع المحظورة في الصين هو ألا يشعر الأجانب بالغربة. وتابع «إذا عجزوا عن تصفح الإنترنت أو قراءة نيويورك تايمز فقد يتساءلون عما يميز منطقة التجارة الحرة عن بقية الصين». وأحجم متحدث باسم فيسبوك عن التعليق على تقرير الصحيفة. ولم يتسن على الفور الاتصال بتويتر أو نيويورك تايمز للتعليق. وأبلغت المصادرُ الصحيفةَ بأن أكبر ثلاث شركات اتصالات في الصين وهي تشاينا موبايل وتشاينا يونيكوم وتشاينا تليكوم علمت بقرار السماح بالمنافسة الأجنبية في منطقة التجارة الحرة.
#بلا_حدود