الاثنين - 24 يونيو 2024
الاثنين - 24 يونيو 2024

تطبيق جديد للحصول الفوري على التقييم الائتماني للأفراد

تطبيق جديد للحصول الفوري على التقييم الائتماني للأفراد
أتاحت شركة الاتحاد للمعلومات الائتمانية للمواطنين والمقيمين في الدولة إمكانية الحصول على التقرير والتقييم الائتماني الخاص بهم عبر تطبيق خاص بالأجهزة النقالة، أطلقته الشركة اليوم الثلاثاء، ويتوافر في متجر التطبيقات لكل من مستخدمي «آي أو إس» و«أندرويد».

وأعلنت الشركة، في مؤتمر صحافي عقدته في مقرها بدبي، أن عدد الأفراد المسجلين في قاعدة بياناتها وصل إلى 4.5 مليون فرد.

وأشار الرئيس التنفيذي للشركة مروان لطفي إلى أن عمليات الاستعلام من قبل الجهات المشتركة في قاعدة البيانات والبالغ عددها 95 بنكاً ومؤسسة ومزود خدمة، شملت نحو 25 في المئة من المتعاملين المسجلين في قاعدة بيانات الشركة، أي نحو 1.1 مليون فرد.


وأوضح لطفي أن مستخدمي التطبيق سيتمكنون من إجراء عملية تحقق رقمية للوصول إلى سجلاتهم، بواسطة كلمة مرور ترسل عبر رسالة نصية إلى الهاتف المسجل في سجلهم المصرفي، أو عبر استخدام خدمة الدخول الذكي، التي تسمح للمستخدمين بالوصول إلى الخدمات الحكومية في الدولة.


وأكد لطفي أن الشركة قررت منح خصم 20 في المئة على رسوم إصدار التقارير عبر التطبيق الجديد، إذ يمكن للمتعاملين الحصول على التقرير والتقييم الائتماني مقابل رسوم بواقع 126 درهماً لكليهما، ونحو 84 درهماً على التقرير الائتماني فقط، فيما تحصل الشركة على رسوم إصدار التقييم الائتماني بواقع 52.5 درهم.

وأكد ضرورة معرفة الأفراد لسجلهم الائتماني ومراجعة معلوماتهم قبل زيادة التزاماتهم المالية وتجنب العوامل التي تؤثر في تقييمهم الائتماني والحصول على التقرير الائتماني الخاص بهم وعدم الانتظار لحين رفض طلب الحصول على قرض أو بطاقة ائتمانية.

وأشار إلى أن كل فرد سيتمكن من خلال الحصول الفوري على التقرير والتقييم الائتماني من الاطلاع على التاريخ الائتماني الخاص به، ما يساعده على اتخاذ قرارات مالية أكثر ذكاء.

وبيّن أن المتعاملين يمكنهم «تبييض» سجلاتهم الائتمانية بسداد جميع الدفعات المستحقة في وقت استحقاقها، وتقليل عدد القروض والبطاقات الائتمانية التي في حوزة المتعامل الواحد، وحسن إدارة التسهيلات التي حصل عليها المتعامل من البنك.

وحدد أهم المشكلات التي تؤثر في التقييم الائتماني للمتعاملين بعدم إغلاق حسابات مصرفية أو بطاقات ائتمانية حصل عليها المتعامل قبل سنوات، إذ يفاجأ بتراكم رسوم أو فوائد على البطاقات التي لم يستخدمها فعلياً.

بدوره، أكد مدير علاقات المتعاملين في الشركة طارق المرزوقي أن الشركة توصلت لحل مشكلة تجاهل بعض البنوك لتحديث البيانات الخاصة بالمتعاملين ضمن تقارير المعلومات الائتمانية الخاصة بهم، إذ أصبح بإمكان المتعاملين تقديم طلب لتحديث البيانات عبر التطبيق الإلكتروني الخاص بالشركة، ومن ثم تعديل البيانات بشكل سريع.

ولفت إلى أن متعاملي بنوك اشتكوا أخيراً تجاهل بنوك كانوا يتعاملون معها لتحديث بياناتهم ضمن قاعدة المعلومات الخاصة بالشركة، رغم تسوية مديونيات قروضهم الشخصية وببطاقاتهم الائتمانية، ما أثر سلباً في تقييمهم الائتماني.

وأكد أن تحديث بيانات المتعاملين يعد مسؤولية رئيسة للبنوك المشاركة في قاعدة بيانات الشركة، مشيراً إلى أن البنوك كانت تجري التحديث بصفة شهرية.

وبيّن أن التطبيق الجديد يمكّن الأفراد من طلب تحديث معلومات التقرير الائتماني بواسطة إرسال رسالة بالبريد الإلكتروني من التطبيق إلى الجهة المزودة للمعلومات.