الجمعة - 30 يوليو 2021
الجمعة - 30 يوليو 2021
No Image Info

المنتدى الاقتصادي: تضاؤل فرص العمل أمام الأجيال المقبلة بسبب التكنولوجيا

أكد تقرير حديث صادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي، أن على التكنولوجيا أن تساعد على التقدم والازدهار كشعوب واقتصادات.

وأوضح أن العديد من الاقتصادات المتقدمة جنت فوائد جمة من العولمة والتقدم التكنولوجي في العقود الأخيرة، إلا أنها واجهت أيضاً اضمحلال الطبقة المتوسطة لديها، وكذلك واجهت تركيز الأسواق لديها على قطاعات محددة جعلت عدداً أقل من أصحاب العمل يجني ثروة أكبر، مع عدم منح العمال لديهم أي حوافز إضافية، من خلال الفصل بين زيادة الإنتاجية وزيادة الأجور.

أما في العديد من الأسواق الناشئة، فإن الصورة مختلفة، حيث يشعر الناس بقدر أكبر من الإيجابية بشأن التكنولوجيا الرقمية المتقدمة، وينظرون إليها على أنها أداة تمكنهم من الوصول إلى المعلومات والأسواق والخدمات والعمالة، ما يسمح لأصحاب المشاريع بالازدهار.

ولكن رغم ذلك ما زال المستقبل غامضاً بالنسبة للجيل المقبل، خصوصاً لدى الطبقة الوسطى، التي فقدت الشعور بأن الحياة تتحسن، وانتشرت في العديد من الاقتصادات توقعات بأن فرص الجيل المقبل في العمل تتضاءل.

وبحسب التقرير، فإن اجتماعات المنتدى الاقتصادي العالمي، والتي عقدت قبل اجتماعات دافوس المقرر انطلاقها بعد غد، تسعى إلى تحديد التحديات الاقتصادية لعام 2019 والخيارات المطروحة للتصدي لها.

ولمواجهة هذه التحديات، تساءل «هل نحتاج إلى إعادة النظر بشكل جذري فيما يشكل قيمة اقتصادية، وما هي السبل العملية المتاحة للقيام بذلك؟» فمع ظهور وانتشار الاقتصاد الرقمي ظهرت العديد من الأبعاد الجديدة لـ «إيجاد القيمة» التي لم يتم دمجها بالكامل في المفاهيم والمقاييس التقليدية، ولا يتم فهم الأنواع الجديدة من الأصول والأنشطة الاقتصادية بشكل جيد، وكذلك لا تتم معرفة الاتجاهات الجديدة للمستهلكين وما الذي يحقق رفاهيتهم وجذبهم للسوق، أو ابتعادهم عنه.

وكذلك تساءل التقرير عن حصيلة توغل التكنولوجيا الرقمية في حياتنا الخاصة؟ إضافة إلى كيفية توزيع المكاسب وما الذي يخلق قيمة حقيقية في الاقتصاد.

وتطرق إلى استفهام حول احتياجنا إلى معالجة تركيز السوق الذي أنشأته المنصات عبر الإنترنت، وكيف يمكن موازنة المخاوف مقابل الفوائد؟

وتعد المنصات الرقمية مصدراً لمجموعة من الفوائد التي تعود على المستهلك بفضل تقديم خدمات جديدة، وخيارات عديدة، وتكاليف أقل.

وأكد التقرير أنه من خلال الأسئلة السابقة والإجابة عنها يمكن تسهيل دخول شركات جديدة إلى سوق العمل، من خلال إتاحة الوصول لها إلى قنوات التسويق والائتمان والخدمات اللوجستية والخدمات الأساسية الأخرى. ويمكن أن تفيد العمال وأصحاب العمل من خلال جعل الوظائف أكثر كفاءة، لأنها تزيد من كمية المعلومات المتاحة عن السوق.
#بلا_حدود