الأربعاء - 23 يونيو 2021
الأربعاء - 23 يونيو 2021

رؤية تكاملية

العلاقة الإماراتية السعودية استثنائية .. هي أنموذج متفرد لمفهوم الرؤية الواحدة في عبور المستقبل على جناحي التعاضد والتكامل. يوماً بعد آخر، تثبت العلاقات الإماراتية السعودية أنها حجر الزاوية للبيت الخليجي، وخط الدفاع الأول عن النظام الإقليمي، ولا شك في أن مجلس التنسيق السعودي الإماراتي يقدم النموذج الأمثل للتعاون الثنائي بين الدول وتفعيل أواصره، ويدعم في الوقت نفسه العمل ضمن منظومة العمل الخليجي المشترك، وهذا يؤكد أيضاً وضوح الرؤية المستقبلية المشتركة بين البلدين الشقيقين .. رؤية تزداد تماسكاً لأكبر اقتصادين عربيين. أجل، هذه حقائق تترسخ يوماً بعد آخر على أرض الواقع الخليجي والعربي، تترجمها مخرجات خلوة العزم التي تعكس عزم القيادة في البلدين على تحقيق رفاه واستقرار وتطور الشعبين الشقيقين؛ فالشراكة الإماراتية السعودية متأصلة، تتوجها على المدى الاستراتيجي آفاق جديدة للتعاون في مشاريع جوهرها التنمية المستدامة. هنا سيسجل التاريخ، كما قال صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، «أحداثاً فارقة في عمق العمل والتعاون المشترك بين اﻹمارات والسعودية، ونشهد اليوم ثمرة الرؤية المشتركة من خلال أكثر من 44 مشروعاً واتفاقية للتعاون والتكامل الاستراتيجي بيننا، فهنيئاً لنا هذا اﻹنجاز، وهنيئاً لنا هذه الأخوة».
#بلا_حدود