الثلاثاء - 27 يوليو 2021
الثلاثاء - 27 يوليو 2021

جريمة

وضع صالات رياضية مستهترة أجساد الشباب بين أيدي غير المختصين، جريمة حقيقية لا تختلف عن سائق بلا رخصة يتسبب بدهس أحدهم في الشارع. وما ذكر حول إيجاد جهة رقابية تشرف وتحاسب من يدّعون بأنهم مدربون، هو طرح لا ينتظر التأخير أبداً، بوجود أشخاص مستعدين الآن لإعطاء الحقن والأدوية وكل شيء، مقابل المال فقط.
#بلا_حدود