الاحد - 23 يونيو 2024
الاحد - 23 يونيو 2024

ذراع صناعية تعمل بإشارات «المخ»

ذراع صناعية تعمل بإشارات «المخ»

Edmund Rath shows an artificial hand prosthesis during the Ottobock media day in Vienna, Austria October 23, 2018. Picture taken October 23, 2018. REUTERS/Leonhard Foeger

أصبح النمساوي إدموند رات «53 عاماً» الذي فقد ذراعه من أسفل الكتف بقليل في حادث، أول شخص يخضع لعملية جراحية واحدة لتركيب ذراع صناعية متصلة بالعظام يتحكم فيها المخ بإشارات مرسلة للطرف المفقود. وأجريت الجراحة في مايو.

يتضمن الإجراء، الذي يعرف بالالتحام العظمي، زرع قضيب معدني في العظام المتبقية من الطرف، ولهذا القضيب جزء ملحق به يثبت الطرف الصناعي بعظام العضد.

وخلال العملية، أوصل الأطباء الأعصاب بعضلات العضد في إجراء يعرف بإعادة «تعصيب العضلة المستهدفة».


والآن عندما يتخيل رات أنه يحرك يده، تنقبض عضلات الكتف وهو ما تقرؤه أقطاب في طرفه الصناعي فيقوم بالحركة المطلوبة.