الاحد - 14 أبريل 2024
الاحد - 14 أبريل 2024

روبوت إماراتي لصيانة الحدائق

ابتكرت مهندسة في قطاع تخطيط المدن في بلدية العين روبوتاً صديقاً للبيئة يمكنه أداء مهام مفتشي الحدائق والمتنزهات والتوجه إلى روادها وتوعيتهم صوتياً بالآثار الضارة لإلقاء المخلفات في الطرق العامة والحدائق والرد على أسئلتهم المختلفة.

وأوضحت المهندسة وديمة سالم الدرمكي أن الهدف من الروبوت هو مساعدة إدارات الرقابة في البلديات على الحصول على صور دقيقة وسريعة وتوفير بيانات وتقارير حول حالة المسارات المختلفة في الحدائق والمماشي وغيرها من خلال سير الروبوت فيها وتصويرها.

وأشارت إلى أن الروبوت يمكنه السير لمسافات طويلة، ما يوفر على موظفي البلدية الوقت والجهد ويحقق رضا أكبر لدى أفراد المجتمع، لإزالته العوائق التي تعترضهم في المماشي، فضلاً عن توفير كلفة تركيب كاميرات في كل مكان، إضافة إلى توفيره الطاقة، إذ يعمل بالطاقة الشمسية، كما أنه يسير في كل الأجواء الباردة والحارة، ويمكنه السير في المواقع الإنشائية وتقديم تقرير مصور عن كل تفاصيلها.


وعن آلية عمله، توضح أنه مزود بحساسات، وتجري برمجته بكل مسارات الحديقة وخريطتها بحيث يسير الروبوت الذي يأتي على هيئة إنسان وسيارة، راصداً كل التفاصيل حوله بالصورة والصوت والفيديو، مبينة أنه يمكنه تفادي العوائق بالتنحي عنها سواء كانت بشرية أو صلبة، ومن هنا فلا خوف على المارة منه.