السبت - 25 سبتمبر 2021
السبت - 25 سبتمبر 2021
No Image Info

أول روبوت جراحة مجهرية مفتوحة ينجح بدخول السوق الأوروبية

يُعتبر الروبوت «موسا» أول روبوت جراحي في العالم يستخدم للجراحة المجهرية المفتوحة، وبات متوفراً للاستخدامات السريرية والتجارية بعد أن حصل الجهاز الطبي على مصادقة علامة «سي إي» للتداول في السوق الأوروبية والتي صدرت مؤخراً عن هيئة «ديكرا».

وطورت شركة «مايكروشور» الروبوت «موسا» على أيدي فريق من أخصائي الجراحة المجهرية والمهندسين الذين تمكنوا من إنشاء مساعد آلي يتمتع بدقة عالية يتوافق مع تقنيات التشغيل الحالية وسير العمل والأدوات وغيرها من معدات غرف العمليات.

ويعزز هذا الروبوت الأداء الجراحي من خلال تثبيت حركات الجراح وتقليصها أثناء إجراءات الجراحات المجهرية المعقدة على مقياس يبلغ أقل من ملليمتر واحد.

ويُتيح «موسا» من «مايكروشور» إجراء جراحة للأوعية اللمفاوية التي يقلّ قطرها عن 0.3 ملليمتر.

وكان الجراحون التجميليون في المركز الطبي لجامعة ماستريخت أول من استخدم «موسا» لعلاج الوذمة اللمفاوية جراحياً لدى أحد المرضى، حيث كان هذا التدخل الجراحي الفائق الأول في العالم.

ويُجري المركز الطبي لجامعة ماستريخت حالياً عدة مشاريع بحثية سريرية للمتابعة مع «موسا»، في مجالات مختلفة من الجراحة المجهرية، ومن المتوقع أن تبدأ مستشفيات أوروبية أخرى بالدراسات السريرية هذا العام.

وتعد العمليات الجراحية المعقدة التي تُجرى على أنسجة صغيرة أكثر المستفيدين من الروبوت، ومنها على سبيل المثال الجراحة الوعائية لدى الأطفال، وجراحة السديلة الحرة، وجراحة إعادة وصل اليدين والأصابع، عندما تكون الدقة البشرية هي العامل المحدد بسبب الرجفة الفيزيولوجية وصعوبة الوصول أوالتعب، وقد أثبتت الدراسات والمشاريع التجريبية المختلفة، الاستخدام السريري الآمن والفعال للجهاز.
#بلا_حدود