الاثنين - 27 سبتمبر 2021
الاثنين - 27 سبتمبر 2021

ابتكار قد ينهي حرج المصابين بفرط التعرق وقاصدي الصالات الرياضية

يمكن أن تصبح الملابس التي تفوح منها رائحة العرق شيئاً من الماضي قريباً، بفضل طفرة جديدة أوجدها الخبراء.

ففي قفزة نوعية، وفقاً لموقع ديلي ميل الناطق بالإنجليزية، ابتكر الباحثون نوعاً من القماش يطلق رائحة الليمون لمكافحة الروائح الكريهة.

ويمكن أن تغطي الملابس المصنوعة من هذا القماش على الروائح المحرجة الصادرة بسبب الطقس الحار في الصيف، أو المواقف العصيبة، أو التمارين المكثفة في صالة الألعاب الرياضية.

وكان الباحثون قد عدلوا نسيج القطن لتنبعث منه رائحة نوع من الليمون (الأُترُجّ) عند ملامسة العرق.

وفي السنوات الأخيرة، طور العلماء أقمشة ذكية تتفاعل مع المنبهات، ومنها الضوء أو درجة الحرارة أو الضغط وتستجيب بطرق معينة، بأن تغير الأقمشة اللون أو إرسال إشارة كهربائية، علاوة على اكتشاف الباحثين طرقاً مختلفة تجعل العطور تفوح من الأقمشة.

وبحسب الموقع، قام مهندسو أحياء من جامعة مينهو البرتغالية بصنع أقمشة قطنية تنتج هذه الرائحة المستخلصة من الليمون، وتستخدم في بعض المواد الطاردة للحشرات، لتفادي إحراج فرط التعرق.

#بلا_حدود