الخميس - 12 ديسمبر 2019
الخميس - 12 ديسمبر 2019



خلال المؤتمر العالمي الخامس للجيوفيزياء الهندسية. (الرؤية)
خلال المؤتمر العالمي الخامس للجيوفيزياء الهندسية. (الرؤية)

التوصية باستخدام الأقمار الصناعية الجيوفيزيائية في دراسات المياه الجوفية

أوصى المؤتمر العالمي الخامس للجيوفيزياء الهندسية، الذي اختتمت أعماله الخميس، بأهمية تكثيف استخدام معلومات الأقمار الصناعية الجيوفيزيائية للدراسات التفصيلية للمياه الجوفية في الدولة، وربط الدراسات الجيوفيزيائية مع الحفر الجيوتقني، وذلك للحصول على معلومات أكثر دقة فيما يخص التراكيب تحت السطحية تفادياً للمشاكل المرتبطة بالبنية التحتية وأهمية استخدام الذكاء الاصطناعي لدعم الدراسات الجيوفيزيائية وتطويرها، وإدخال مادة الجيوفيزياء الهندسية والبيئية في البرامج الأكاديمية.

جاء ذلك في ختام أعمال المؤتمر الذي عقد في الفترة من 21 إلى 24 أكتوبر الجاري بجامعة الإمارات، بالتعاون مع بلدية مدينة العين.

وركز المؤتمر على الابتكار العالمي للأساليب الجديدة في مجال الجيوفيزياء البيئية والهندسية، والذي أتاح للمشاركين الفرصة لتبادل الخبرات والأفكار ومناقشة الأهداف المستقبلية، وزيادة الوعي العام بأهمية مجال الجيوفيزياء وتطبيقاته.


كما تناولت موضوعات البحوث التي عرضت من خلال الجلسات والندوات العلمية بالمؤتمر محاور رئيسة هي تطبيقات الجيوفيزياء المختلفة والتغيرات المناخية ودور الجيوفيزياء في حل المشاكل المناخية، علاوة على استعراض أفكار جديدة ومبتكرة تربط بين الذكاء الاصطناعي والجيوفيزياء مثل ابتكار منصة إلكترونية لاستخدام المعلومات المتنوعة للجيوفيزياء في استكشاف النفط والماء، واستعراض أفكار مبتكرة لطرق التعليم للجيوفيزياء ودورها في التغيرات المناخية.
#بلا_حدود