الخميس - 12 ديسمبر 2019
الخميس - 12 ديسمبر 2019
No Image

كيف تؤثر رسائل البريد الإلكتروني على البيئة؟ علماء يجيبون

خلصت نتائج دراسة حديثة أجريت بتكليف من OVO Energy وهي شركة لإمدادات الطاقة في إنجلترا، إلى أن عملية إرسال البريد الإلكتروني تحتوي على بصمة كربونية عالية جداً، لدرجة أنه بمجرد الاستغناء عن إرسال بريد إلكتروني واجد في اليوم غير مهم من الممكن أن يكون له نفس تأثير إزالة آلاف السيارات من الشارع وفقاً للدراسة.

كما وجدت الدراسة أن الاستغناء عن رسالة بريد إلكتروني واحدة يومياً ستخفض 16433 طناً من الكربون الناجم عن الخوادم عالية الطاقة المستخدمة لإرسال الرسائل عبر الإنترنت.

ويعادل ذلك ما يقارب 81,152 رحلة إلى مدريد أو نقل 3334 سيارة ديزل عن الطريق.


ووفقاً للبحث يتم إرسال أكثر من 64 مليون بريد إلكتروني غير ضروري يومياً في المملكة المتحدة مما يساهم في 23475 طناً من الكربون سنوياً.

وأشارت الدراسة إلى أن أكثر الرسائل البريدية غير ضرورية تلك التي تحتوي على شكراً لك وأتمنى لك عطلة سعيدة، مستلمة، ممتنة، أتمنى لك أمسية سعيد، هل حصلت على / شاهدت هذا، وغيرها.

وتدعو شركة OVO Energy الأشخاص الماهرين بالتكنولوجيا إلى التفكير قبل إرسال رسالة للشكر فقط من أجل توفير أكثر من 16333 طناً من الكربون سنوياً.

وكشف البحث أن 71% من الشعب البريطاني لا يمانع بعدم تلقي بريد إلكتروني للشكر إذا كان ذلك مفيداً للبيئة ويساعد في مكافحة أزمة المناخ.

وفقاً لما جاء في الدراسة، فإن 87% من المملكة المتحدة "سيكونون سعداء بتقليص عدد زيارات البريد الإلكتروني للمساعدة في دعم نفس السبب".

وقال أحد الباحثين ويدعى مايك بيرنرز وهو أستاذ بجامعة لانكستر في لانكشاير بإنجلترا إنه في حين تكون البصمة الكربونية للبريد الإلكتروني غير مستنزفة فهذا مثال رائع على مبدأ الحد من النفايات من حياتنا.
#بلا_حدود