الثلاثاء - 07 أبريل 2020
الثلاثاء - 07 أبريل 2020
No Image

«صدفة» تكشف أن نهار الأرض كان أقصر

عندما يقال إن طول اليوم على الأرض يبلغ 24 ساعة، يبدو الأمر طبيعياً في الوقت الحالي، ولكن هل كان الأمر كذلك قبل ملايين السنين؟

الواقع على كوكب الأرض قبل 70 مليون سنة كان مختلفاً، فطول اليوم، بنهاره وليله، كان أقصر من ذلك، بحسب ما كشفته صدفة محارة قديمة أحفورية.

وبحسب الدراسة التي نشرت في دورية علم المناخ والمحيطات القديمة، فقد كشفت أحافير المخلوقات القديمة على الأرض، وتحديداً صدفة محارة، أن طول اليوم كان 23.5 ساعة فقط، إذ بفضل البقايا المتحجرة لأحد تلك المخلوقات، تمكن العلماء من تحديد هذا الفارق الزمني.

ونشر فريق من العلماء وصفاً للأحافير والأدلة التي عثروا عليها، وقالوا إنه عندما سادت الديناصورات الأرض، كان طول السنة على الأرض يبلغ 372 يوماً، أي أن اليوم الواحد آنذاك كان أقصر من يومنا الحالي.

وقال عالم كيمياء الأرض في جامعة فريجيه ببروكسل، نيلز دي وينتر، المؤلف الرئيس للدراسة الجديدة، في بيان «كان لدينا 4 أو 5 نقاط بيانية في اليوم الواحد، وهو أمر لا تحصل عليه في التاريخ الجيولوجي.. يمكنننا، بشكل أساسي، أن نلقي نظرة على اليوم قبل 70 مليون سنة.. إنه لأمر مدهش حقاً

أما الأحفورة التي أعطت دي وينتر وزملاءه الكثير من نقاط البيانية فهي عبارة عن صدفة محارة منقرضة، بحسب ما ذكر موقع «سبيس دوت كوم».

#بلا_حدود