الاحد - 12 يوليو 2020
الاحد - 12 يوليو 2020
No Image

انبعاثات الغازات تعود لسماء الصين بعد تفوقها على كورونا

بالرغم من الآثار الاقتصادية المدمرة التي تركها فيروس كورونا الجديد COVID-19 في معظم بلدان العالم، إلّا أن أثره على البيئة والمناخ كان إيجابياً للغاية، وذلك عندما تسبب بانخفاض مستوى انبعاثات الغازات بشكل كبير خلال الأشهر الأخيرة.

وأكدت وكالة الفضاء الأوروبية ذلك الأمر من خلال الصور التي نشرتها من أحد أقمارها الصناعية، التي رصدت الانبعاثات خلال الأشهر الأربعة الماضية، وخصوصاً فوق الصين والدول الصناعية في القارة الأوروبية مثل إيطاليا وبريطانيا.

إلّا أن تفوّق الصين على فيروس كورونا وتمكنها من احتوائه بطريقة مذهلة للعالم أجمع، أتاح للشركات والمصانع الصينية العودة لعملها المعتاد، وهو ما كان واضحاً من خلال صور جديدة لوكالة الفضاء الأوروبية، التي أظهرت ارتفاعاً جديداً في انبعاث غاز ثاني أكسيد النيتروجين NO2 والغازات الأخرى.


وأكدت الوكالة أن انبعاث غاز ثاني أكسيد الكربون CO2 تراجعت بمقدار 200 مليون طن تقريباً، وذلك من الصين وحدها خلال شهر فبراير الماضي، لكنّها عادت للتزايد خلال الأيام الماضية بعد عودة المصانع الصينية لنشاطها.

#بلا_حدود