الخميس - 04 يونيو 2020
الخميس - 04 يونيو 2020
No Image

بالتفاصيل.. كيف تنظّف هاتفك للوقاية من فيروس كورونا؟

نشرت صحيفة وول ستريت جورنال دراسة حديثة كشفت أن فيروس كورونا يمكن أن يعيش على أسطح مثل الزجاج أو المعدن أو البلاستيك، لفترة زمنية كبيرة تتراوح بين ساعتين و9 أيام.

وذكرت إيما هايهارتس، عالمة الأحياء الدقيقة بجامعة جنوب ويلز، أنه لا يوجد دليل على أن فيروس كورونا لن ينتقل عبر الهاتف، مما يعني أن الأمر وارد إلى أن يستبعد بشكل نهائي.

إن الشاشات التي تعمل باللمس في هواتفنا هي في الغالب مصدر يتم التغاضي عنه للميكروبات التي يمكن إدخالها إلى حيز حياتنا الشخصي بحسب الدكتور ديفيد ويستنبيرج البروفيسور في العلوم البيولوجية بجامعة ميسوري للعلوم والتكنولوجيا.

وعلى الرغم من أن العديد من هذه الميكروبات غير ضارة، وفقاً لـ ويستنبيرج، لكن هناك أيضاً كائنات خطيرة مسببة للأمراض مثل فيروس كورونا القادر على العيش على الأسطح لفترة كافية لنقلها إليك أو إلى شخص آخر، وعليه من المهم تنظيف الأسطح التي نلمسها باستمرار، وخصوصاً شاشة الهاتف التي تعد من أكثر الأسطح التي نلمسها بشكل متكرر.

متى وكيف تنظف هاتفك في ظل انتشار وباء كوفيد-19

استخدم مناديل معقمة، ولكن تحقق من الشركة المصنعة لهاتفك أولاً.

يختلف عدد مرات التنظيف على حسب عاداتك الشخصية.

ارتداء قفازات يمكن التخلص منها بعد التنظيف، واغسل يديك جيداً بعد الانتهاء.

تغيير السلوك كمشاركة الصور من خلال الرسائل، بدلاً من تمرير الهاتف للآخرين، واستخدام سماعات وتقنيات مثل البلوتوث لإبقاء هاتفك بعيداً عن وجهك.



No Image



هل تحتاج لتنظيف هاتفك؟

أكبر خطر للإصابة هو ملامسة الوجه لسطح يحمل الفيروس. تخيل أنك تركب المترو وأنت تضع هاتفك على المقعد بجانبك لربط حذائك. أنت لا تدرك أن الشخص الذي نزل في المحطة السابقة قبل دخولك قد عطس أو سعل في نفس المكان.

يؤكد ويستنبيرج أن غسل الأيدي قبل لمس الهاتف سيكون كافياً لمنعنا من نقل الفيروس عن طريق اللمس. ولكن غسل أيدينا قبل كل اتصال جديد سيكون غير عملي. ففي الواقع، وفقاً لمسح أجرته شركة الأبحاث dscout عام 2019، يلمس الشخص العادي هاتفه المحمول 2617 مرة يومياً.

نصائح شركة أبل

أولاً وقبل كل شيء، ستحتاج إلى الرجوع إلى موقع الويب الخاص بالشركة المصنعة لهاتفك للحصول على أي تعليمات محددة لتجنب إتلاف جهازك.

تنصح أبل بتنظيف منتجاتها كما يلي:

استخدم فقط قطعة قماش ناعمة وخالية من الوبر.

تجنب المسح المفرط.

افصل جميع مصادر الطاقة والأجهزة والكابلات.

دع السوائل بعيداً عن جهازك.

لا تسمح للسائل بالدخول إلى أي فتحات.

تجنب البخاخات والمبيضات والمواد الكاشطة.

تجنب الرش مباشرة على جهازك.

وتوصي أبل باستخدام مناديل كحول الأيزوبروبيلي بنسبة 70% أو مناديل مطهرة كلوروكس لمسح أي أسطح صلبة غير مسامية. ولكن، يجب تجنب استخدامها على الجلد أو القماش لمنع الضرر.

بالنسبة إلى الدكتور دونالد شافنر، اختصاصي إرشاد في علوم الغذاء وأستاذ في جامعة روتجرز، هذه «مطهرات لطيفة إلى حد ما» ولكن يجب تجنب استخدام مبيض الكلور لأنه يتلف هاتفك.

نصائح شركة سامسونغ

قدمت سامسونج بعض النصائح حول كيفية القيام بتنظيف هاتفك.

قبل أن تبدأ، أوقف تشغيل جهازك، وأزل أي غلاف أو غطاء وافصل أي ملحقات.

امسح السطح الخارجي للهاتف بقطعة قماش ناعمة وخالية من الوبر.

تجنب تطبيق محلول التنظيف السائل على الهاتف مباشرة حيث قد يؤدي ذلك إلى تلف الجهاز، وخاصة الطلاء المضاد للضوء الذي يساعد على حماية الشاشة من لطخات بصمات الأصابع.

لتطهير الهاتف، بلل قماش التنظيف بكمية صغيرة من الماء المقطر أو المطهر. ويمكن استخدام منتج يحتوي على حمض هيبوكلوروس (50-80 جزء في المليون) أو كحول (مركب بأكثر من 70٪ من الإيثانول أو كحول الأيزوبروبيل)

امسح الجزء الأمامي والخلفي من هاتفك برفق دون ضغط كبير.

تجنب مسح الجهاز بشكل مفرط.

تحذر سامسونج أيضاً من استخدام الهواء المضغوط أو استخدام مبيضات الرذاذ أو المحاليل السائلة مباشرة على الهاتف.

إرشادات التنظيف هذه مخصصة للأسطح الزجاجية والسيراميك والمعدن، وليست للإكسسوارات الناعمة المصنوعة من مواد مثل البلاستيك أو المطاط أو الجلد. ولا تنس تنظيف حافظة هاتفك عبر مسحها من الداخل والخارج، ومن كل الجوانب. ودعها تجف قبل إعادة تركيبها.

تقدم سامسونج خدمة Galaxy Sanitizing مجاناً من خلال مراكز الخدمة والمتاجر الرسمية في عشرات البلدان في أنحاء العالم، حيث تستخدم آلات خاصة لتطهير الهواتف باستخدام الأشعة فوق البنفسجية، وبالتالي لا حاجة لاستخدام محلول التنظيف.



No Image



كم مرة يجب عليك تنظيف هاتفك؟

وفقاً لـ شافنر، فإن الطريقة الأكثر احتمالاً لتلوث جهازك بمستويات عالية من الفيروس هي أن يعطس شخص ما أو يسعل بالقرب منه. وأوضح أن القطيرات المجهرية التي تحتوي على الفيروس يمكن أن تستقر على الهاتف. وبالتالي سيكون من الجيد تنظيف هاتفك «على أساس منتظم» وليس بالضرورة في كل مرة تلمسه.

ويرى ويستنبيرج فيما يتعلق بالتكرار، أن هذا يختلف حسب عاداتك: «إن كنت مجتهداً بشأن غسل يديك، فستحتاج إلى تنظيف الشاشة بمعدل مرة أو مرتين في اليوم». وأضاف «إن كنت تضع هاتفك على سطح يحتمل أن يكون ملوثاً، وتغسل يديك بشكل غير منتظم، فإنني أوصي بتنظيف هاتفك مرات كثيرة».

إن الوقاية هي بالتأكيد أفضل علاج في هذه الحالة. بمجرد أن تبدأ بطقوس تطهير هاتفك، كن حذراً عند استخدامه خارج منزلك. اجعله قريباً منك، لا تضعه ولا تسلمه لأي شخص. الأمر مصدر إزعاج مؤقت ولكنه يمكن أن يقطع شوطاً طويلاً في حماية صحتك وسلامتك بالإضافة إلى صحة أحبائك.

#بلا_حدود