الأربعاء - 23 سبتمبر 2020
الأربعاء - 23 سبتمبر 2020
No Image

كيف تستطيع بعض الأسماك الاختفاء في أعماق البحر المظلم؟

تمتلك بعض أسماك أعماق البحار جلداً أسود فائقاً قادراً على امتصاص كل الضوء الذي يضربها تقريباً، ما يجعل السمك غير مرئي تقريباً.

وأفاد باحثون في مجلة Current Biology أن هذا التمويه هو نتيجة لطبقة من الهياكل المحتوية على صبغات كثيفة تحت سطح الجلد. لحماية نفسها من المفترسات الأخرى.

No Image



ويمكن للكائنات الحية المضيئة أن تضيء الظلام الدامس، على الرغم من وصول القليل من الضوء إلى أعماق البحار.

وقالت عالمة الأحياء البحرية كارين أوزبورن «بالنسبة للمخلوقات التي تحاول السباحة دون أن تُكتشف، فإن العيش في هذه الأعماق، مثل محاولة لعبة الاختفاء والبحث في ملعب كرة قدم».

والتقطت أوزبورن وزملاؤها 18 نوعاً من الأسماك ذات الجلد الأسود الفائق من عمق يصل إلى 2000 متر في خليج مونتيري قبالة كاليفورنيا وخليج المكسيك، ثم قام الفريق بقياس مقدار الضوء المنعكس منها. وقاموا بفحص جلد 9 أنواع باستخدام المجهر الإلكتروني لمعرفة كيفية امتصاص الجلد للضوء.

وجد الباحثون أن الجلد يحتوي على طبقة من التراكيب المتراكمة بشكل مكثف، والتي تحتوي على الميلانين تسمى الميلانوسومات التي يمكنها امتصاص ما يصل إلى 99.95% من الضوء، ويساعد حجم الميلانوزومات وشكلها وترتيبها في توجيه الضوء الذي لا يتم امتصاصه لأماكن أخرى في الطبقة، ما يؤدي إلى حجز المزيد من الضوء.

#بلا_حدود