الاحد - 20 يونيو 2021
الاحد - 20 يونيو 2021
No Image Info

مبيت تاريخي

من أكثر اللحظات إثارة لنا كأطفال كانت تلك التي يسمح لنا فيها بالنوم في منزل أبناء عمومتنا الأحباء أو عندما يأتون لقضاء الوقت معنا في منزلنا، بدءاً من لحظة التخطيط للزيارة وما يتخللها من ضحكات مروراً بتنفيذ المقالب إلى لحظة الاستلقاء في الفراش في غرفة حميمة مريحة ترافقها ابتسامة الرضا والشكر لله، تلك هي أجمل الأوقات بالفعل.

تلك هي الأوقات التي ننتظرها نحن الإسرائيليين بفارغ الصبر من أجل لم الشمل التاريخي مع أبناء عمومتنا، الذين يبعدون عنا مسافة 4 ساعات فقط بالطائرة فوق سماء المملكة العربية السعودية، ومع ذلك غير قادرين على لقائهم.

أبناء عمومتنا الأعزاء، إسرائيل بلد جنوني. أرض كانت تنبض في قلوب الشعوب منذ آلاف السنين. هنا نجد حماقة الحرب، ولكن إلى جانب عبقرية لا حدود لها. ستجد هنا نزاعاً حول الموارد، جنباً إلى جنب مع النهم لصنع الأعمال الخيرية - كراهية تافهة جنباً إلى جنب مع منارة حبّ للعالم.



سوف تعرف كل ذلك. سوف تغفر لنا الأخلاق السيئة (أنت تعرفنا بالفعل) وسوف نكافئك بالحب والإعجاب. لن نكون وقحين عن قصد، فهذا جزء من حمضنا النووي الذي يساعدنا على النجاة. هذا ما كان علينا أن نفعله لننجو، ملايين اللاجئين الذين أتوا من جميع أنحاء العالم لإحياء وحشة البادية وسط بقعة صغيرة في الشرق الأوسط الشاسع ذي البيئة القوية.

الناس هنا منذ نشأتهم يبذلون أقصى ما في وسعهم.. التجنيد والتطوير والمحاولة والبحث والفشل والنجاح.

تخيل الآن أن ابن عمك الشاب حالم ورجل أعمال. في الوقت نفسه، أنت شخص بالغ متمرس ولديك القليل من الحنكة التجارية، يمكنه أن يفتح لك نافذة لا نهاية لها في جزء من العالم كان مغلقاً منذ عقود وحتى أسبوع مضى.. تخيل كم سنكون عائلة قوية.

يمكن لكل منا إرساء قواعد الرعاية الصحية والتعليم والموارد والطاقة والإنترنت وتقنيات النانو والعلوم والتكنولوجيا الحيوية والثقافة والابتكار وإرسالها إلى العالم.

لقد استطعتَ إحياء البرية في الجانب المخصص لك من العالم. لقد حولت الصحراء القاحلة إلى جنة ثقافية وتجارية وروحية - وما نزال نحن جميعاً، ملايين الإسرائيليين، نبتهل إلى السماء في هذه الأيام التوراتية.

أنا لا أتحدث عن الوباء، الذي عرفنا بدهشة أنك على وشك إيجاد لقاح له، أنا أتحدث عن أوقات الفداء التوراتية، حيث عاش الذئب مع شاة وإسماعيل وإسحاق يداً بيد لجلب النور للعالم.

*إيدو مينكوفسكي، مؤسسMinkovsky media" وأحد مؤسسي "Media Force Unit"، أحد الاستشاريين الاستراتيجيين الرائدين في إسرائيل للتكنولوجيا الفائقة والعقارات وأسواق رأس المال.

#بلا_حدود