الخميس - 17 يونيو 2021
الخميس - 17 يونيو 2021
No Image Info

تغيّر المناخ قد يحوّل قراد الكلاب لامتصاص دم البشر

أظهرت تجارب جديدة أن تغيّر المناخ يمكن أن يحول بعض قراد الكلاب إلى مصاصين لدم البشر بدلاً من الحيوانات ذات الأنياب. حيث أصبح القراد أكثر انجذاباً للبشر من الكلاب عند درجات حرارة وصلت إلى حوالي 38 درجة مئوية.

والمخيف في الأمر هو قدرة القراد على حمل العامل الممرض الذي يسبب حمى روكي ماونتن القاتلة. وتشير النتائج إلى أن المناخ الأكثر دفئاً قد يؤدي إلى انتشار المرض بشكل أكبر من القراد إلى البشر، وذلك حسبما أفاد الباحثون في الاجتماع السنوي للجمعية الأمريكية لطب المناطق الحارة والنظافة.

وقالت لورا باكوس الباحثة في كلية ديفيس للطب البيطري، جامعة كاليفورنيا «يمكننا أن نتوقع تفشي أمراض أكثر تواتراً وأكبر من حمى روكي ماونتن عندما يأتي الطقس الحار، وفي كثير من الأحيان يمكن أن يموت 5-10% من المرضى إذا لم يتلقوا العلاج بالمضادات الحيوية في غضون 5 أيام».


#بلا_حدود