الثلاثاء - 19 أكتوبر 2021
الثلاثاء - 19 أكتوبر 2021
No Image Info

فضيحة جديدة.. «فيسبوك» تضر المجتمع من أجل المال

كشفت موظفة فيسبوك السابقة فرانسيس هاوجين عن تفاصيل داخلية في شركة فيسبوك من خلال مقابلة لها عبر برنامج «60 دقيقة»، الذي يعرض على قناة CBC الأمريكية.

وكانت هاوجين قد سربت المعلومات التي نشرتها صحيفة وول ستريت جورنال عن المشاكل المتعلقة بمنصة فيسبوك وإنستغرام، قبل أن تتحدث عن المزيد من المعلومات عبر مقابلة 60 دقيقة.

وقالت هاوجين في المقابلة، إن فيسبوك تشجع على خطاب الكراهية من أجل تحقيق الأرباح، حسبما قال موقع The Verge.

وكانت هاوجين تشغل منصب مدير منتج في فيسبوك، ولكنها قررت ترك عملها هذا العام، وصرحت قائلة بأنها «لم تثق بأن الشركة راغبة بالاستثمار في الشيء الذي يحتاج فعلياً إلى الاستثمار فيه لمنع فيسبوك من التحول إلى أداة خطيرة».

وقامت هاوجين بعد ذلك بتسريب بحث داخلي إلى هيئة الأوراق المالية والبورصة على أمل قيامها بسن قانون أفضل للشركة. وأشارت إلى أنها قد عملت في عدد من الشركات منها غوغل وبنترست لكن الأمر كان أسواء جوهرياً في فيسبوك على حد تعبيرها، وذلك بسبب رغبة الشركة في جعل أرباحها أولوية على حساب صحة مستخدميها.

وقالت هاوجين: «كان هناك تعارض بين ما هو جيد لعامة الناس وما هو جيد لفيسبوك، واختارت فيسبوك مصالحها الخاصة مراراً وتكراراً لجني المال».

#بلا_حدود