الأربعاء - 20 أكتوبر 2021
الأربعاء - 20 أكتوبر 2021
No Image Info

كيف سقطت أسهم التكنولوجيا العالمية بعد عطل «فيسبوك»؟

خيم التراجع على المؤشرات الثلاثة الرئيسية في السوق الأمريكي بضغط تراجع أسهم التكنولوجيا بعد عطل فيسبوك وماسنجر وإنستغرام وواتساب وتوقعات ارتفاع العائد على سندات الخزانة.

حيث تراجع سهم فيسبوك بنهاية جلسة الاثنين بنحو 4.89% عند مستوى 326.23 دولار فاقداً نحو 16.78 دولار للسهم، نتيجة لسلسلة سلبية على القطاع في وول ستريت وتعرض نظام مواقع التواصل الاجتماعي لعطل، ويمكن أن يكون أيضاً ساهم الارتفاع المتوقع في عوائد سندات الخزانة في انخفاض السهم.

وكانت فيسبوك وجهت عبر صفحتها الرسمية في تويتر رسالة بوجود مشكلة لدى المستخدمين في الوصول إلى التطبيقات والمنتجات الخاصة بها، مؤكدة أن العمل مستمر لإعادة الأمور إلى طبيعتها في أسرع وقت ممكن.

كما بثت منصة واتساب رسالة مماثلة وعبر منصة إنستغرام وجه التطبيق رسالة لمستخدميه بمواجهة صعوبات فنية في الوقت الحالي، ومشكلات تقنية جارٍ العمل على تلافيها، فيما طالبت المستخدمين بالتحلي بالصبر تجاه توقف الخدمة.

وكان مارك زوكربيرغ مؤسس ورئيس شركة فيسبوك فقد نحو 7 مليارات دولار من ثروته في ساعات قليلة، مع الخسائر الحادة التي تكبدها السهم بالتزامن مع العطل فني.

وفي عام 2019 شهد فيسبوك انقطاعاً مماثلاً لمدة ساعة حيث أعلن فيسبوك حينها أن انقطاع التيار كان بسبب مشكلة فنية.

وأوضحت فيسبوك أن العطل الذي دام نحو 7 ساعات ناتج عن تغيير خاطئ في إعدادات الخوادم التي تربط من خلال الإنترنت هذه المنصّات بمستخدميها.

وذكرت فيسبوك في بيان أن «الأشخاص والشركات في جميع أنحاء العالم يعتمدون علينا للبقاء على اتّصال ببعضهم البعض»، مضيفاً «نتقدّم بالاعتذار لأولئك الذين تأثروا» بانقطاع خدمات فيسبوك والمنصّات التابعة له والذين يحتمل أن يكون عددهم قد بلغ، وفقاً لخبراء في مجال الأمن السيبراني، مليارات الأشخاص.

وانخفض مؤشر داو جونز بنسبة 0.94%، وانخفض مؤشر S&P 500 بنحو 1.3%، وانخفض مؤشر ناسداك بنسبة 2.14%.

بينما تراجع سهم أبل بنسبة 2.46% بسبب عطل فيسبوك وتراجع القطاع وكذلك تراجع مايكروسوفت ثالث أكبر أسهم التكنولوجيا بنسبة 2.07% بسبب عطل فيسبوك وتراجع أسهم القطاع والذي ارتفع بنحو 30% منذ بداية العام، بينما هبط سهم ألفابت الذي يعد من بين أكبر 5 تكنولوجية بنسبة 1.98%.

كما تراجع سهم أمازون بنسبة 2.85% عند مستوى 3189.78 دولار فاقداً نحو 93.48 دولار للسهم بسبب ضعف أداء القطاع والارتفاع المتوقع في عوائد سندات الخزانة.

وكذلك انخفض سهم سيلز فورس بنسبة 1.6% عند مستوى 270.86 دولار وكان السهم سجل ارتفاعاً منذ بداية العام بنحو 22%.

كما هبط كل من فيزا وباي بال بنسبة 2.49% و3.64% على التوالي.

#بلا_حدود