الثلاثاء - 26 أكتوبر 2021
الثلاثاء - 26 أكتوبر 2021
الموظفة السابقة في فيسبوك فرنسيس هاوجن تغادر جلسة الاستماع اليوم. (رويترز)

الموظفة السابقة في فيسبوك فرنسيس هاوجن تغادر جلسة الاستماع اليوم. (رويترز)

أهم ما جاء في جلسة استماع مجلس الشيوخ لممارسات فيسبوك

للمرة الثانية خلال أسبوع واحد، وجه المشرعون الجمهوريون والديمقراطيون انتقادات حادة إلى فيسبوك خلال جلسة استماع في مجلس الشيوخ حول الممارسات التجارية للشركة وتأثير منصاتها على المستخدمين. وفيما يلي نستعرض معكم أبرز ما جرى خلال جلسة الاستماع التي جرت اليوم الثلاثاء:

  • لم يبد أي من أعضاء مجلس الشيوخ تعاطفهم مع وجهة نظر فيسبوك حيال القضايا التي طُرحت خلال جلسة الاستماع، كما توجه العديد منهم بالشكر إلى الموظفة السابقة في فيسبوك فرنسيس هاوجن على شجاعتها في الإدلاء بشهادتها بشأن الوثائق الداخلية التي جمعتها.
  • من بين العديد من المخاوف التي عبر عنها منتقدو فيسبوك، لا يزال تأثير إنستغرام على الأطفال يحظى بأكبر قدر من الاهتمام في الكابيتول.
  • حظيت قضية اليوم على اهتمام الغالبية العظمى من أعضاء مجلس الشيوخ، وهذا ما كانت تسعى إليه هاوجن، حيث نجحت في جذب انتباههم وتركيزهم بشأن معالجة مخاوفها حيال الطريقة التي تعمل فيها فيسبوك وإنستغرام التابعة لها.
  • لا يزال هناك تشتت بشأن مقترحات القوانين بشأن قضية اليوم، حيث كان هناك لا يقل عن 6 مشاريع قوانين طرحها المشرعون اليوم؛ والتي حظي البعض منها بتأييد هاوجن في حين كان لديها تحفظات على البعض الآخر. ولا يزال التحدي قائماً في التوصل إلى توافق في الآراء بشأن مشروع قانون يمكن اعتماده.
  • جلسة اليوم ليست النهاية، حيث يناقش أعضاء مجلس الشيوخ طلب المزيد من الوثائق وعقد جلسات استماع أخرى. ومن جانبها، وعدت هاوجن بمواصلة التعاون مع المشرعين.

#بلا_حدود