الثلاثاء - 07 ديسمبر 2021
الثلاثاء - 07 ديسمبر 2021
No Image Info

«بلو جينز» تساعد المعلمين على تنمية «خبراتهم التعليمية الافتراضية»

أطلقت شركة «بلو جينز» (BlueJeans) مجموعة من «ميزات التعلم عن بعد» لمتعامليها في مجال التعليم، والتي تساعد المعلمين على تنمية «خبرات تعليمية مخصَّصة»، كما تتضمن هذه الميزات جلسات فرعية ونقاطاً بارزة جديرة بالملاحظة وألواح كتابة بيضاء ونوافذ دردشة عائمة. وفقاً لتقرير حديث نشره موقع uctoday

وتشير إيمي جيفرسون، رئيسة قسم الإيرادات ومعدلات النمو في«بلو جينز» في قارة أمريكا، أن المعلمين في حيرةٍ من أمرهم ويحاولون بشكل حثيث دفع الطلاب نحو الانخراط في البيئة الافتراضية المباشرة، علماً أن تأدية دور المسؤول وخبير الدعم يقلل من قدرتهم على التفكير لأن وقتهم يُهدَر على إيجاد طرقٍ مقنعة وتفاعلية لتدريس المناهج في بيئة افتراضية.

وأكدت جيفرسون أن الجمع بين ميزات التعليم والتعاون والتدريب الشاملة في تجربة فردية موحدة، يُسهل على المعلمين تفعيل بيئة تعلم خاصة بهم، وبهذا ينصب تركيزهم بالكامل على تعليم الطلاب، وهو الأمر الأكثر أهمية.

ويستطيع المستخدمون تفعيل الميزات عن طريق تشغيل لوحة التحكم بمعلومات التعليم الموجودة في «بلو جينز».

وتم تسليط الضوء على قائمة ميزات «بلو جينز» الكاملة، وإحدى هذه الميزات هي «التصاميم القابلة للتعديل»، والتي تتيح رؤية الصف الدراسي بأكمله في طريقة عرضٍ واحدة، بالإضافة إلى جميع الأدوات اللازمة لبدء وإدارة الجلسة بشكلٍ فعال.

كما أصبح بالإمكان عرض الصف بأكمله كأنه معرض أو بالطريقة التي يختارها المستخدم، عن طريق ميزة «العرض المرن»، ويتم ترتيب طريقة عرض الفيديوهات حسب مستوى المشاركة أو الترتيب الأبجدي أو تصويت الأغلبية.

هذا وتتيح ميزة «قوائم أسماء الطلاب» التعرف على الجمهور ومعرفة من ينضم إلى الجلسة ومن ينتظر دوره للانضمام إليها.

لن يفوتك أي شيء أو بالأحرى ستتمكن من القيام بمهام عِدة باستخدام «ميزة الدردشات العائمة» التي يقدمها معالج الدردشة العائم الجديد، مثل المراسلة أثناء مشاركة المحتوى أو الكتابة على اللوح أو حتى الشرح.

بينما تتيح ميزة «تطبيقات التدريس» تحسين كفاءة جلسات التعلم عن بعد من خلال سرعة الوصول إلى جميع تطبيقات التدريس الأساسية، مثل: (Collab Board) و(Breakout Sessions) و(Polling / Q & A) و(Smart Meeting).

ميزات التعلم تلك، هي أحدث ما أعلنت عنه «بلو جينز» حتى الآن، كما أعلنت مؤخراً عن إطلاق مكتبها الافتراضي وعن شراكةٍ مستقبلية مع «نظارات غوغل» (Google Glass).