السبت - 13 أغسطس 2022
السبت - 13 أغسطس 2022

مخترق يوافق على دفع غرامة 10 ملايين دولار لشركة نينتيندو

مخترق يوافق على دفع غرامة 10 ملايين دولار لشركة نينتيندو

أعلن المخترق الكندي غاري باوزر عن موافقته على دفع غرامة مالية مقدارها 10 ملايين دولار لتسوية دعوى قضائية رفعتها شركة نينتندو ضده بشأن تهم القرصنة. حيث قام باوزر الذي ينتمي لمجموعة قراصنة تدعى Team Xecuter بإنشاء شرائح تعديل أو كسر حماية لجهاز نينتيندو Switch و3DS وNES Classic Edition ووحدات ألعاب أخرى. وفقاً لموقع theverge

ويعد جهاز الـUSB المسمى SX Pro هو المنتج الأكثر شهرة لدى مجموعة القرصنة، وحيث يجبر ذلك الجهاز منصة نينتندو Switch على تشغيل الألعاب المقرصنة، وهو ما دفع الشركة لمطاردة باوزر منذ سنوات، وكان قد تم القبض عليه العام الماضي واتُّهم في قضية اتحادية منفصلة. وأُمر بدفع غرامة مقدارها 4.5 مليون دولار للشركة، ما يجعل مجموع ما سيدفعه لنينتيندو كتعويض لا يقل عن 14.5 مليون دولار أمريكي.

وجاءت تلك العقوبات نظير قيام باوزر بيع تعديلات وحدة التحكم الخاصة بنينتيندو التي تمتلك تاريخاً حافلاً بالسعي الجاد إلى وقف الاستخدام غير المصرح به لملكيتها الفكرية، وقد قامت الشركة بانتظام بمطاردة مواقع ROM التي تستضيف ملفات الألعاب التي تم اختراقها للعمل بدون ترخيص من الشركة.