الاثنين - 24 يناير 2022
الاثنين - 24 يناير 2022
No Image Info

دمج تقنيات «إنفيديا» و«كوالكوم» يقدم أفضل تطبيقات السيارات ذاتية القيادة

تتمتع كل من شركتي «إنفيديا» و«كوالكوم» في مجال السيارات ذاتية القيادة بمزايا فريدة غير متضاربة، ما يشير إلى أن أفضل تطبيق في هذا المجال قد يكون مزيجاً من عروض الشركتين معاً حسبما ذكر موقع «تيك سبكتيف» (techspective) في مقالة نشرها حديثاً.

تتميز شركة «إنفيديا» بنهجها المتكامل الذي لا يقتصر على توفير الحلول التدريبية والاستنتاجية للتحكم الروبوتي الذاتي وحسب، بل بالاستثمار الكبير أيضاً للشركة في تقنية المحاكاة التي تحتل الصدارة حالياً في مجال الروبوتات. وتجذب الحلول التي تطرحها شركة «إنفيديا» للسيارات ذاتية القيادة الشركات المبتدئة في المجال لأنها تحول المبتدئين إلى خبراء.

وتتبع شركة «كوالكم» نهج الاستقلالية الأقل شمولية على الرغم من عدم تبنيها مجال الروبوتات بعد بشكل كامل مثل «إنفيديا». مع ذلك، فهي تُحسن التعامل مع الأساسيات بالإضافة إلى خبرتها في مجال الشبكات والقدرة على دمج استخدامات الهواتف الذكية في الحلول التي تقدمها، أي أنها بارعة في جميع المجالات التي لا تجيدها شركات السيارات بشكل خاص. ومن المثير للاهتمام أنها شركة متكاملة ولكنها تفتقر إلى العمق والاتساع في العروض تجاه «إنفيديا».

وتستطيع كلتا الشركتين أن تلبي الحاجة المتزايدة إلى الترفيه الداخلي المحسّن للسيارات. في حين تبرز حلول «إنفيديا» من حيث شموليتها، تبرز حلول «كوالكوم» في استخدامها المميز للهواتف الذكية، حيث يمكن لشركة «كوالكوم» أن تعمل على أفضل دمج بين الهواتف الذكية والسيارات، في حين تعمل شركة «إنفيديا» بشكل أفضل في المساعدة على إيجاد الثغرات التكنولوجية وسدها من خلال تقنية المحاكاة.