الاثنين - 25 مايو 2020
الاثنين - 25 مايو 2020
No Image

ولايات أمريكية تمنع السيارات الغريبة من دخول أراضيها بسبب كورونا

بدأت ولاية رود آيلاند الأمريكية تطبيق سياسة صارمة ضد السيارات الغريبة التي تحمل لوحات ترخيص من خارج الولاية عند دخولها أراضيها، وذلك بسبب انتشار فيروس كورونا في الولايات المتحدة، لكنّ رود آيلاند منحت هؤلاء الوافدين فرصة في حال كانوا يخططون للبقاء هناك، وذلك بإخضاعهم للحجر الذاتي لمدة 14 يوماً بعد تثبيت عناوين إقامتهم في الولاية، للتأكد من امتثالهم لقوانين الحجر، وهي إجراءات تم اتخاذها في ولايات أخرى مثل فلوريدا وتكساس.

استهدفت رود آيلاند في الأصل سائقي ولاية نيويورك حصرياً بسبب وجود أكثر من 10 آلاف إصابة بفيروس كورونا الجديد، في حين أن ولاية رود آيلاند الصغيرة لديها إصابات تبلغ بضع مئات فقط.

وأدى ذلك القرار لاعتراض حاكم نيويورك الذي هدد باللجوء للقضاء ضد الولاية، مما دفع حاكم ولاية رود آيلاند لإصدار أمر تنفيذي جديد يوم السبت الماضي، استهدف جميع الزوار القادمين من خارج الولاية.


تحركت فلوريدا أيضاً ضد السائقين من نيويورك وأيضاً من ولاية لويزيانا التي تضررت بشدة من انتشار فيروس كورونا هي الأخرى، وكثّفت نقاط التفتيش للإمساك بالقادمين من تلك الولايات المتضررة، ومنحتهم فرص البقاء في حال تعهدهم بتطبيق الحجر الصحي.

ومن جهة أخرى في ولاية تكساس الأمريكية الشهيرة، فقد أصدر الحاكم يوم الأحد الماضي أمراً تنفيذياً يستهدف المركبات القادمة من لويزيانا، وشدد على مسألة الحجر الصحي لمدة أسبوعين دون استثناءات، وشمل القرار القادمين من مدن نيو أورليانز وميامي ومجموعة من المدن الأخرى.

#بلا_حدود