الثلاثاء - 24 نوفمبر 2020
الثلاثاء - 24 نوفمبر 2020
من المتوقع أن تقدم تيسلا إصدارات محسنة ذات كثافة طاقة أعلى وقدرات تخزين أكبر وتكاليف أقل.
من المتوقع أن تقدم تيسلا إصدارات محسنة ذات كثافة طاقة أعلى وقدرات تخزين أكبر وتكاليف أقل.

تيسلا تستعد لتغيير نظرة الناس للسيارات الكهربائية مجدداً

تستعد شركة تيسلا لتغيير نظرة الناس إلى السيارات الكهربائية مرة أخرى، وذلك مع اقتراب كشفها عن بطارية جديدة سوف تجعل المركبات الكهربائية تنافس من حيث التكلفة، مع السيارات التي تعمل بمحرك احتراق داخلي.

وأشارت وكالة رويترز إلى أن تيسلا ستعمل على إضافة البطارية الجديدة ذات التكلفة المنخفضة والعمر الطويل إلى طراز Model 3s الذي سيتم إنتاجه في الصين في وقت لاحق من هذا العام أو أوائل العام المقبل. وبحسب ما ورد، فقد تم تطوير البطارية لتكون قادرة على العمل لقطع ما مجموعه 1.6 مليون كيلومتر تقريباً.

كما ذكر التقرير أنه من المتوقع أن تقدم تيسلا إصدارات محسنة ذات كثافة طاقة أعلى وقدرات تخزين أكبر وتكاليف أقل. وبحسب ما ورد أيضاً، فإنه سيتم تركيب هذه البطاريات في مجموعة متنوعة من سيارات تيسلا، وفي أسواق مختلفة حول العالم.

لا يعرف سوى القليل عن التكنولوجيا الجديدة التي استخدمتها تيسلا في صناعة البطاريات الجديدة، لكنه من المرجح أنها ستحتوي على كميات قليلة جداً أو تكون خالية من معدن الكوبالت، الذي يعتبر «المعدن الأغلى» في بطاريات السيارات الكهربائية. ما يساعد على خفض التكاليف بشكل كبير.

من المتوقع أن تكشف تيسلا عن الكثير من التفاصيل حول البطارية في وقت لاحق من هذا الشهر في حدث يسمى يوم البطارية. كما ستكشف الشركة عن خطة حول المصانع المؤتمتة للبطاريات، والتي ستكون أكبر بكثير من مصانعها الضخمة الحالية.

#بلا_حدود