الثلاثاء - 07 ديسمبر 2021
الثلاثاء - 07 ديسمبر 2021
EPA.

EPA.

ناسا ترسم مستقبل الطيران المستدام في الولايات المتحدة

ذكر موقع «سايتِك ديلي» (Scitechdaily) في مقالة نشرها حديثاً أن «ناسا» توسع أبحاثها لتحقيق مستقبل مستدام للطيران تنعدم فيه انبعاثات الكربون، حيث حضر بيل نيلسون، مدير «ناسا»، مع الحكومة الفيدرالية وقادة الصناعة حدثَ البيت الأبيض الذي يسلط الضوء على الطيران المستدام وتركيز الإدارة على الأهداف متوسطة وطويلة المدى لمكافحة التغير المناخي.

سلط الحدث الضوء على خطة لتقليل انبعاثات الكربون الناتجة عن الطيران من خلال إنتاج ما يزيد على 3 مليارات غالون من الوقود المستدام بحلول عام 2030، حيث أعلن مسؤولون من وزارات النقل والطاقة والزراعة عن «التحدي الكبير لوقود الطيران المستدام» (SAFGC) لتحقيق هدفهم بالتعاون مع وكالات فيدرالية وصناعية أخرى، علماً أن أهداف التحدي تشمل تقليل تكاليف وقود الطيران المستدام وتحسينه وتوسيع إنتاجه واستخدامه ليلبي طلب الولايات المتحدة بنسبة 100% بحلول عام 2050.

وأفاد نيلسون بأن ابتكارات «ناسا» أسهمت في تعزيز كفاءة استهلاك الطائرات للوقود وتقليل انبعاثاتها الضارة لتحقيق استدامة بيئية واقتصادية. كما أن «ناسا» ستعرض تطويرات تقنية عالية المخاطر والأرباح وضرورية لمصنعي الطائرات في الولايات المتحدة لتقديم ما تحتاج إليه شركات الطيران ومتعاملوها من منتجات وخدمات مستدامة ومبتكرة وفعالة بتكاليف مناسبة.

لذلك يعمل باحثو «ناسا» لتطوير واختبار تقنيات خضراء جديدة لطائرات الجيل الجديد وأدوات أتمتة جديدة لتعزيز سلامة الرحلات الجوية والحد من انبعاثاتها، بالإضافة إلى خيارات الطاقة المستدامة الجديدة. كما تستثمر «ناسا» في شراكاتِ تقاسُم الكُلفة مع شركات أمريكية للبحث في تقنيات عالية المخاطر والأرباح لطائرات الجيل الجديد ذات الممر الواحد، والتي أثبتت كفاءةً أعلى في استهلاك الوقود بنسبة 25%، حيث ستدخل الخدمة بحلول عام 2030 نظراً لقلة توليدها للانبعاثات الضارة.

وأفاد بوب بيرس، مدير الملاحة الجوية المساعد في «ناسا»، بأنهم يسعون للحفاظ على قدرة الشركات الأمريكية على المنافسة الاقتصادية بمساعدتها على طرح الطائرات المذكورة التي تجذب استثماراً كبيراً من الشركات الأجنبية، خاصة بعد جائحة كورونا.

ويذكر أن «ناسا» تتعاون مع «إدارة الطيران الفيدرالية» (FAA) وشركاء من قطاع الطيران عبر «الشراكة الوطنية للطيران المستدام» (SFNP) التي ستطرح «ناسا» من خلالها تقنيات جديدة كأنظمة الدفع الهايبرد عالية الطاقة والأجنحة الطولية النحيلة عالية الطاقة والمواد المركبة المتقدمة بهدف تخفيف استهلاك الوقود والحد من الانبعاثات الضارة، علماً أن «ناسا» ستطور تقنيات للبطارية لتوفير الطاقة المطلوبة للطائرات الكهربائية القادرة على الإقلاع والهبوط العمودي والطائرات الاستهلاكية قصيرة المدى.