الجمعة - 03 ديسمبر 2021
الجمعة - 03 ديسمبر 2021
No Image Info

مرسيدس أمام فضيحة تلاعب جديدة بشأن الانبعاثات

يبدو أن شركة مرسيدس بنز الألمانية العملاقة، باتت على أعتاب فضيحة جديدة بعد تورطها سابقاً بمسألة التلاعب بالانبعاثات في الماضي، وهو الأمر الذي دفعت ثمنه باهظاً حينها. حيث تم اتهامها باستخدام ما يصل إلى 8 أجهزة مختلفة للغش في اختبار الانبعاثات على محركات الديزل المتوافقة مع لوائح الاتحاد الأوروبي Euro 6.

و أشارت منظمة DUH البيئية الألمانية غير الربحية، إلى أن مرسيدس استخدمت استراتيجيات متعددة في اختبارات الانبعاثات للتلاعب بالنتائج، ما أدى إلى زيادة انبعاثات أكسيد النيتروجين بمجرد عودة السيارة إلى الطرق الحقيقية. واختبرت المنظمة سيارة من طراز E350 BlueTec من عام 2016.

ووجدت لجان الاختبار في المنظمة أنه وخلال قياس الانبعاثات وبيانات المحرك في محطة الاختبار، بقيت السيارة ضمن الحد المسموح به لأكسيد النيتروجين، ولكن أرقام انبعاثات أكسيد النيتروجين ارتفعت بنسبة تصل إلى 500% على الطريق. وترى جهات قضائية بحسب ما ذكره موقع Carscoops أن تلك النتائج حول الأجهزة قد لا تؤدي لإجبار مرسيدس على دفع تعويضات باهظة.