السبت - 14 ديسمبر 2019
السبت - 14 ديسمبر 2019
No Image

بعد مقاطعة تويتر.. إيلون ماسك يغرد من جديد

أعلن مؤسس مجموعة «تيسلا» وشركة «سبايس إكس» الفضائية إيلون ماسك عن عودته إلى تويتر دون تقديم تفاصيل كثيرة بعد أن أعلن تركه المنصة عبر تغريدات مقتضبة في وقت سابق دون التطريق إلى رسائله المثيرة للجدل عبر الشبكة خلال السنوات الأخيرة، وغرّد ماسك على حسابه الذي يتابعه نحو 29 مليون متابع وهنأ فريقَي «دارغون» و«إيربورن» اللذين يعملان على اختبار المظلات التي تسمح بهبوط المركبات الفضائية.



ويعتبر إلون ماسك من المستخدمين النشيطين لشبكة «تويتر»، حيث دأب على التغريد يومياً سواء بشأن شركته أو لكتابة دعابات وتعليقات تتناول مواضيع مختلفة، غير أن هيئة إدارة البورصة الأمريكية تأخذ عليه كتابته تغريدات كثيرة بمضمون من شأنه أن يخدع المستثمرين ويؤثر على سعر أسهم «تيسلا».

وقد بدأت المنازلة بين ماسك وهيئة إدارة البورصة بعد تغريدة كتبها في 7 أغسطس 2018 قال فيها إن «تيسلا» باتت تملك التمويل اللازم للخروج من البورصة.

وأدى هذا التصريح إلى ارتفاع كبير في سعر أسهم «تيسلا» ما ألحق خسائر كبيرة بالمستثمرين الذين راهنوا على انهيار المجموعة، وبعد بضعة أيام، وصف ماسك هيئة البورصة عبر «تويتر» بأنها «هيئة إثراء المضاربين».

وواظب على كتابة تغريدات مثيرة للجدل تسببت إحداها بملاحقة قضائية في حقه بتهمة التشهير بعدما وصف عالم كهوف بريطاني بأنه متحرش بالأطفال، وبعد الاستنكار الذي أثارته تعليقاته عبر «تويتر»، تقدم إلون ماسك باعتذاره إلى عالم الكهوف هذا ومسح الرسائل المسيئة.
#بلا_حدود