الجمعة - 25 سبتمبر 2020
الجمعة - 25 سبتمبر 2020

ثغرات خطيرة في هواتف سامسونغ وغوغل تمكّن المخترق من التحكم بالكاميرا

اكتشفت إحدى شركات الأمن السيبراني ثغرات جديدة خطيرة تصيب هواتف غوغل وسامسونغ على حد سواء وتهدد ملايين المستخدمين، وذلك عن طريق كاميرات تلك الهواتف.

وذكر موقع فوربس اليوم الثلاثاء أن الثغرات الجديدة التي اكتُشفت تمكن المهاجم من التحكم في تطبيقات الكاميرا على الهاتف الذكي ومن ثم التقاط الصور وتسجيل مقاطع الفيديو، كما تمكنه من التنصت على المحادثات عن طريق تسجيلها بمجرد وضع الهاتف على الأذن، وكذلك تحديد موقع الهاتف المخترَق، وكل ذلك في سرية تامة ودون أن يدري صاحب الهاتف.

واكتشف باحثو شركة «تشيكماركس» ثغرات متعددة خلال فحصهم لهواتف من طراز غوغل بيكسل 2XL وبيكسل 3، تسمح بتخطي أذونات المستخدم دون علمه.


وبخلاف هواتف غوغل، فإن الثغرات تهدد هواتف سامسونغ أيضاً، حيث يعمل تطبيق الكاميرا في الأخيرة بنفس التقنيات التي يعمل بها في هواتف غوغل، مما يضع الملايين من مستخدمي هواتف الشركتين تحت رحمة المخترقين.

وفي تعليقها على الثغرات، أكدت غوغل أن هذه المشكلة أصابت هواتفها، ولكنها حلتها عن طريق تحديث لتطبيق الكاميرا من خلال متجر «غوغل بلاي» في شهر يوليو الماضي، كما تم إعلام جميع شركائها بالمشكلة وحلها.

لكن هذا لا يعني أن المشكلة انتهت، إذ إن على المستخدم أن يقوم بتحديث تطبيق الكاميرا، وإلا فسيكون عرضة للاختراق وتهديد خصوصياته وأمنه للخطر.
#بلا_حدود