الأربعاء - 29 يناير 2020
الأربعاء - 29 يناير 2020

خدعة ذكية لشغل التلاميذ عن الهواتف في إندونيسيا.. هل تنجح؟

ذكرت تقارير إخبارية، اليوم الجمعة، أن مدينة باندونغ الإندونيسية أعطت تلاميذ المدارس صيصان (كتاكيت) صغيرة لتربيتها، من أجل شغلهم عن استخدام هواتفهم الذكية.

وأطلق عمدة باندونغ، عاصمة إقليم جاوة الغربي، «حملة الكتاكيت» أمس، بتوزيع 2000 صوص على تلاميذ عدد من المدارس الابتدائية، وطلاب المدارس الثانوية، إذ وُضعت الصيصان في أقفاص صغيرة، كُتِبَ عليها «تولني برعايتك»، بحسب ما أوردته صحيفة «كومباس» اليومية.

ووفقاً للصحيفة، قال العمدة «إن حملة الكتاكيت لا تهدف إلى صرف انتباه التلاميذ عن الأجهزة الإلكترونية فحسب، بل لتعليمهم حب الطيور الصغيرة وتغذيتها، وتعليم النشء تحمل المسؤولية».


وأضاف: «سيطعم التلاميذ الكتاكيت قبل الذهاب إلى المدرسة، ولدى عودتهم.. سيتعلمون النظام».

وكشف مسح أجرته شركة «إي إس إي تي» للأمن السيبراني، أن المواطن في إندونيسيا يقضي في المتوسط 3 ساعات يومياً في استخدام الهاتف المتحرك، في حين تصل المدة عند 10% من المشاركين في المسح إلى 10 ساعات يومياً في تصفح الإنترنت.
#بلا_حدود