الجمعة - 03 أبريل 2020
الجمعة - 03 أبريل 2020
shutterstock
shutterstock

5 اتجاهات تكنولوجية تعيد هيكلة الشركات على مدى السنوات الـ3 القادمة

إن المنافسة والنجاح وسط هذا العالم الرقمي، تتطلب من الشركات التركيز على موازنة "قيمة العمل" مع "قيم العملاء"، والمطلوب هو اتباع عقلية جديدة ونهج جديد بحسب تقرير لـ "أكسنتشر" الشركة العالمية للاستشارات الإدارية والمهنية.

وأشار التقرير الذي أعد بناء على استطلاع شمل 6000 مسؤول تنفيذي في قطاعي الأعمال وتقنية المعلومات إلى أن بيئة اليوم أصبحت تسمى صراع التكنولوجيا، فإن هذا المصطلح يفشل في إدراك المدى الذي يستخدم فيه المجتمع التكنولوجيا ويستفيد منها، فهو في الواقع صراع تقني بين نماذج الأعمال والتكنولوجيا التي تتعارض مع احتياجات الناس وتوقعاتهم.

وأقر 83% ممن شملهم الاستطلاع بأن التكنولوجيا أصبحت جزءاً لا يتجزأ من التجربة الإنسانية.


كما أجري استطلاع للرأي شمل 2000 مستهلك، وتبين أن 70% منهم يتوقعون أن تكون علاقتهم بالتكنولوجيا أكثر وضوحاً خلال السنوات الثلاث القادمة.

النماذج الحالية غير مفيدة

بيّن التقرير أن الاستمرار في نماذج العمل الحالية لا يؤدي فقط إلى إثارة غضب العملاء أو فك ارتباط الموظفين، ولكن يمكن أن يحد بشكل دائم من إمكانات الابتكار والنمو في المستقبل.

يحدد التقرير 5 اتجاهات رئيسية يتعين على الشركات معالجتها على مدى السنوات الثلاث المقبلة لنزع فتيل الصدام التكنولوجي وتحقيق أشكال جديدة من قيمة الأعمال التي ستحقق جزئياً علاقات أقوى وأكثر ثقة مع أصحاب المصلحة وهي:

تعزيز "الأنا"

تحتاج المؤسسات إلى تصميم تجارب ذات طابع شخصي لتلبي "أنا" الفرد وخياراته، والعمل على تحويل المتابعين السلبيين إلى مشاركين نشطين عن طريق الابتعاد عن التجارب ذات الاتجاه الواحد التي تستبعد شرائح كثيرة من الناس واعتماد تجارب ذات طابع تفاعلي.

يعتقد 85% من المديرين التنفيذيين في قطاع تكنولوجيا المعلومات، الذين شملهم الاستطلاع، أن التنافس بنجاح في هذا العصر الجديد يتطلب تعميق العلاقة مع العملاء ومعاملتهم كشركاء.

الذكاء الاصطناعي

يجب أن يكون الذكاء الاصطناعي مساهماً رافداً لأسلوب أداء الناس لعملهم، بدلاً من كونه مجرد مساند للأتمتة. مع نمو قدرات الذكاء الاصطناعي، يجب على الشركات النظر في جعل الذكاء الاصطناعي جزءاً من العمل، في ظل بيئة من الثقة والشفافية في جوهرها.

حالياً، 37% فقط من المؤسسات تعتمد نماذج عمل تتمحور في جوهرها حول الإنسان، لدعم التعاون بين الإنسان والآلة.

معضلة الأشياء الذكية

نظراً لأن الشركات تسعى إلى تقديم جيل جديد من المنتجات التي تعتمد على التجارب الرقمية، فإن دعم هذه الحقيقة الجديدة ضروري لتحقيق النجاح.

الروبوتات في كل مكان

لم تعد الروبوتات حصراً على المخازن والمصانع، إذ بوجود الجيل الخامسG5 يجب على كل مؤسسة إعادة التفكير في مستقبلها من خلال عدسة الروبوتات.

ينقسم المديرون التنفيذيون في وجهات نظرهم حول كيفية تقبّل موظفيهم للروبوتات: 45% يقولون إن موظفيهم سيواجهون صعوبة في التعامل مع الروبوتات، بينما يعتقد 55% أن موظفيهم سوف يكتشفون هذا بسهولة.

الحمض النووي للابتكار

يعتقد 76% من المديرين التنفيذيين أن حصص الابتكار ارتفعت جداً وتتطلب شراكات دائمة مع شركات النظام الإيكولوجي ومؤسسات خارجية.
#بلا_حدود