الأربعاء - 01 أبريل 2020
الأربعاء - 01 أبريل 2020
حفصة قدير وأحمد قدير
حفصة قدير وأحمد قدير

أول منصة إلكترونية تفاعلية لأصحاب الهمم في الإمارات العربية المتحدة

أسست حفصة قدير منصة «إنكلوسيڤ» التي تمكّن مؤيدي الدمج في المجتمعات المحلية من التواصل والتعاون فيما بينهم لتمكين أصحاب الهمم ودمجهم في المجتمع. وبهذه الخطوة سيمتلك أصحاب الهمم في الإمارات العربية المتحدة قريباً المنصة الأولى من نوعها على مواقع التواصل الاجتماعي، بعد أن لمست نقصاً في المعلومات الموثوقة والنشاطات المخصصة لأصحاب الهمم بالنسبة لأخيها أحمد قدير، وهو من أصحاب الهمم، الذي تمّ تشخيص إصابته بمرض العمود الفقري المشقوق عند الولادة.

حفصة قدير وأحمد قدير

توفر «إنكلوسيڤ» مساحة تعاونية ومرحة للتواصل بين الأفراد والمراكز الخاصة وصانعي السياسات والهيئات الحكومية والمؤسسات والشركات لدعم دمج أصحاب الهمم في المجتمعات المحلية كأحد أبرز الأولويات.

وقد تم قبول منصة «إنكلوسيڤ» ضمن أول 10 مشاريع ناشئة في برنامج حاضنة «معاً» الاجتماعية، الذي يعد مبادرة هي الأولى من نوعها التي تقدم حلولاً لأصحاب الهمم، بهدف تسريع وتيرة الابتكار الاجتماعي والبناء المجتمعي في أبوظبي.

واكتسبت «إنكلوسيڤ» المصداقية والموارد المطلوبة للتأثير إيجاباً على حياة أصحاب الهمم وعائلاتهم وجميع مؤيدي الدمج في الإمارات العربية المتحدة بفوزها ضمن قائمة أبرز 10 مشاريع اجتماعية ضمن لائحة متقدمين بلغ عددهم 500 مشروع من أنحاء العالم.

وتشجع المنصة قاعدتها المتزايدة من الداعمين على تسجيل الدخول إلى تطبيقها الإلكتروني للاستفادة من المزايا التي يوفرها بحلول منتصف مارس 2020.

إنكلوسيڤ

وقد نظمت «إنكلوسيڤ» حتى اليوم 3 حملات محلية شملت أول مسابقة إماراتية إلكترونية لوصفات الطبخ مخصصة لأصحاب الهمم بالتعاون مع فعالية موسم فنون الطهي في أبوظبي، كما تواصل المنصة تعاونها مع أكثر من 15 شريكاً مجتمعياً على مستوى دولة الإمارات العربية المتحدة، بما في ذلك مركز محمد بن راشد للتعليم الخاص بهدف تنظيم مجموعة من الفعاليات المتاحة لأصحاب الهمم على مستوى الإمارات والترحيب بالجهات الداعمة لمنصة التواصل الاجتماعي الإلكترونية الأولى من نوعها والمخصصة لأصحاب الهمم.

#بلا_حدود