الأربعاء - 01 أبريل 2020
الأربعاء - 01 أبريل 2020
shutterstock
shutterstock

باحث أردني يستخدم الذكاء الاصطناعي لمساعدة مرضى الإعاقات الحركية

كشفت دراسة حديثة أن الجمع بين تقنية التحفيز العميق للدماغ والذكاء الاصطناعي يمكن أن يُسهم في التنبؤ بحركة الأطراف، وبالتالي التحكم في الحركة بالنسبة لمرضى الشلل، أو مرضى باركنسون، أو التحكم في الأطراف الاصطناعية الروبوتية التي قد يستخدمها فاقدو الأطراف.

نشرت الدراسة في دورية "برين" العلمية البريطانية المعنية بدراسة الدماغ البشري، والصادرة عن جامعة أكسفورد، في فبراير الجاري.

وكشف الباحث الأردني، سائد الخوالدة، وهو الباحث الرئيس في هذه الدراسة التي أعدها مع زملاء آخرين في جامعتي أكسفورد، وأدنبره بالمملكة المتحدة، وجامعة بيرن في سويسرا، لبي بي سي عربي، أن الجمع بين هاتين التقنيتين يمكن أن يستخدم في ترجمة إشارات الدماغ المسؤولة عن تحريك الأطراف لدى الأشخاص المصابين بالشلل، أو المصابين بمرض باركنسون، وهو ما يَعِد بالتوصل إلى نجاحات جديدة على صعيد تمكين هؤلاء من التحكم في الحركة.


الباحث الأردني سائد الخوالدة



وأضاف أن هناك نتائج إيجابية "تنير الطريق نحو تقنيات تستخدم إشارات الدماغ من منطقة تعرف باسم العقد القاعدية في الدماغ، وتقنيات ما يعرف بتعلم الآلة، التي يوفرها الذكاء الاصطناعي، من أجل تقديم حل لمرضى الإعاقات الحركية من خلال التنبؤ المسبق بالحركة التي يفكر فيها هؤلاء المرضى".

وأكمل الباحث أن تقنية التحفيز العميق للدماغ، والتي تعمل عن طريق زرع مجسات كهربائية داخل مناطق معينة في الدماغ، يمكنها أن تسهم في تنظيم النشاط الدماغي غير الطبيعي الذي يعاني منه أصحاب الأمراض الحركية، مثل باركنسون، وكذلك استغلال الإشارات العصبية المسجلة للتنبؤ بالحركة المراد تنفيذها لمرضى الشلل عموماً، مما يعطي أملاً في المستقبل لهؤلاء المرضى.

وعمل الخوالدة في مجال بحث وتطوير التكنولوجيا الطبية والعصبية ودمجها بالذكاء الاصطناعي منذ عام 2014، وإضافة إلى عمله الحالي في قسم علم الأعصاب الإكلينيكي بجامعة أكسفورد، عمل أيضاً في مراكز بحثية أخرى مثل معهد ماساشوستس للتكنولوجيا في الولايات المتحدة، ومعهد ماكس بلانك لأبحاث الدماغ في ألمانيا.

واستعان الباحثون من أجل إعداد هذه الدراسة بعدد من مرضى باركنسون، بلغ عددهم 18 مريضاً، ممن خضعوا قبل ذلك لزراعة جهاز للتحفيز العميق للدماغ داخل منطقة العقد القاعدية بهدف العلاج من ذلك المرض.

#بلا_حدود