السبت - 18 سبتمبر 2021
السبت - 18 سبتمبر 2021
shutterstock

shutterstock

أبل ستدفع 500 مليون دولار كتعويض لمستخدمي هذه الهواتف

وافقت أبل على دفع 25 دولاراً إلى عملائها عن كل جهاز متأثر بذلك الإبطاء، حيث يبلغ الحد الأدنى من مجموع المبالغ المطلوبة 310 ملايين دولار ويصل في حده الأقصى إلى 500 مليون دولار، وفقاً لوثائق مسربة يوم الجمعة في المحكمة.

وقد يزداد المبلغ الذي يتلقاه كل مستخدم أو ينخفض حسب عدد المطالبات المقدمة بالإضافة إلى أي رسوم ومصاريف قانونية تقرها المحكمة، حسبما ورد في الوثائق.

وتضع اتفاقية التسوية حداً للمعركة القضائية القائمة لأكثر من عامين، لكن تلك التسوية تخضع لموافقة القاضي الذي سيبت في الدعوى يوم 3 أبريل القادم.

وكانت الشركة اعترفت في ديسمبر 2017 باستخدامها تحديثات برمجية لإبطاء أجهزة آيفون القديمة بعد أعرب العملاء الغاضبون والمحللون التقنيون عن استيائهم من تلك التحديثات التي أثرت على أداء الأجهزة، حيث أشار بعضهم إلى قيام أبل بذلك لإجبار المستخدمين على شراء الأجهزة الأحدث المطروحة في الأسواق.

واعترفت «أبل» مؤخراً بالمشكلة وقالت إن إبطاء الهواتف ضروري لتفادي توقفها عن العمل مع تحديث أنظمة التشغيل.

بناء على ذلك، فالمعنيون بالدعوى الذين يمكنهم مطالبة أبل بتعويض هم مستخدمو أجهزة آيفون 6 و«6 بلس» و«6 إس» و«6 إس بلس» و«7» و«7 بلس» في الولايات المتحدة إلى جانب مستخدمي الهواتف المعتمدة على نظام iOS 11.2 أو الإصدارات التي جاءت بعدها، إلى غاية 21 ديسمبر 2017.

#بلا_حدود