الاثنين - 30 مارس 2020
الاثنين - 30 مارس 2020
No Image

بالفيديو.. مستشفى تديره الروبوتات في ووهان

ربما يعارض البعض فكرة تولي الروبوتات البشرية لوظائف كانت حكراً على البشر لوقت طويل، ولكن في خضم انتشار فيروس كورونا الجديد، وحصده آلاف الأرواح حول العالم، بات للروبوتات دور مهم لمساعدة الطواقم الطبية في المستشفيات البشرية، للحد من انتشار الفيروس.

ولهذا السبب بعينه، فقد أرسلت شركة الروبوتات الصينية، كلاود مايندز CloudMinds، التي تتخذ من العاصمة بكين مقراً لها، 14 روبوتاً إلى مدينة ووهان، التي كانت بؤرة المرض، للمساعدة في رعاية المرضى، وسط جائحة انتشار COVID-19.

ويمكن لتلك الروبوتات البشرية أن تقوم بأعمال التنظيف، والتطهير، وتقديم الأدوية للمرضى، وقياس درجة حرارتهم كذلك الأمر.

كما تبرعت كلاود مايندز، بالروبوتات للعديد من المرافق الطبية في الصين للغايات ذاتها كذلك الأمر.

No Image



وفي وقت سابق من الشهر الجاري، صرّح مؤسس كلاود مايندز ومديرها التنفيذي بيل هوانغ، لشبكة CNBC قائلاً: "لقد تم تحويل المستشفى الميداني داخل مركز هونغ شان الرياضي في مدينة ووهان إلى مستشفى ميداني يعمل بقيادة الروبوت والأجهزة الذكية الأخرى.

وأشار متحدث باسم شركة CloudMinds في الولايات المتحدة، إلى أن تكلفة إنتاج الروبوتات ما بين 17,000 دولار و72,000 دولار لكل منها.

وفي مقطع الفيديو المرفق، تشاهدون كيفية عمل نظام قياس الحرارة بالأشعة تحت الحمراء في CloudMinds من درجة حرارة الأشخاص عند دخولهم المستشفى الذكي في ووهان، وفي حال ظهور أعراض الحمى على الشخص الذي يدخل المستشفى، فإن منصة الذكاء الاصطناعي ستعمل على تنبيه الطاقم الطبي البشري.



وفي مقطع آخر، تشاهدون كيف يساعد الروبوت جينجر Ginger، في دخول المستشفى، وتقديم الإرشادات المهمة للمرضى أو العاملين.



وقال بيل هوانغ: «بالإضافة إلى مسؤولياته الإدارية، فقد ساعد جينجر في رفع معنويات مرضى الحجر الصحي في التخلّص من الملل من خلال تسليتهم بالرقص».

كما قدّمت الشركة روبوت التوصيل الذي يحتوي على نظام ملاحة داخلي مستقل لتجنب العقبات، ويمكن استخدامه لتوصيل الطعام والمشروبات والأدوية للمرضى دون الاتصال المباشر بين شخص وآخر، وهو ما يقلل فرص انتشار الفيروس.

#بلا_حدود