الاثنين - 25 مايو 2020
الاثنين - 25 مايو 2020
No Image

تحذير من عمليات احتيال عبر واتساب

تلقى مستخدمو واتساب تحذيراً من عمليات احتيال تجري عن طريق التطبيق الذي يستخدمه الناس بشكل أكبر للتواصل من الآخرين خلال فترة العزل الحالية بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد.

وتم تحذير المستخدمين من رسائل تتيح للقراصنة نفاذاً كاملاً إلى كل رسالة أو صورة أو مقطع فيديو سبق إرساله عبر التطبيق، حيث عادت هذه الرسائل إلى الظهور بسبب الأرقام القياسية في عدد المستخدمين لواتساب حالياً.


وسبق العثور على مثل هذه القرصنة في وقت سابق من العام الحالي، لكن يبدو أن بعض المستخدمين يتم استهدافهم من جديد. كما يعطي هذا النوع من الاختراق المجال للقراصنة لمراسلة أصدقائك وأفراد أسرتك. ومتى ما قمت بتحديث هاتفك، سيطلب واتساب التحقق من هويتك باستخدام رقم هاتفك قبل السماح لك بالدخول إلى المحادثات عن طريق رمز من 6 خانات، وهو ما يلزم المخترقين للدخول إلى حسابك.

وإذا كان المخترقون يعرفون رقم هاتفك لأي سبب كان، باستطاعتهم عندئذٍ وضعه في التثبيت الجديد لواتساب على هواتفهم، ولكي يتحقق التطبيق من هوية المستخدم، يقوم بإرسال رمز عشوائي مكون من 6 خانات برسالة إلى رقم الهاتف، ولا تذهب تلك الرسالة إلى المخترقين، بل تصل إلى هاتفك.

بعد ذلك يرسل إليك المخترقون رسالة نصية لإعطائك أي عذر أو حجة تجعلك تعيد إرسال الرمز إليهم، وفي حال قمت بإرسال الرمز، يعتقد واتساب أنها محاولة بريئة للدخول إلى حسابك وسيمكن المخترقين من الدخول إلى محادثاتك عبر هواتفهم.


وفي هذه الحالة، يصبح باستطاعتهم مراسلة أصدقائك والأشخاص الموجودين ضمن قائمة معارفك على الواتساب، وبالتالي سيعتقد أصدقاؤك أنك أنت من تراسلهم. ويعطي هذا الأمر إمكانية للمخترقين لطلب المال باسمك من أصدقائك وأفراد أسرتك لإرساله عن طريق باي بال.

وعادة ما يجد ضحايا الاحتيال أنفسهم غير قادرين على الدخول إلى واتساب وتحذير الأصدقاء لمدة ساعات.

وتحدث جيك مور مختص الأمن الإلكتروني لصحفية ديلي إكسبرس البريطانية قائلاً: «إذا اخترق القراصنة حسابك وبدأوا بإرسال الرسائل إلى معارفك منتحلين شخصيتك، لن يكون أمام المتلقي سبيل سوى التدبر من تلقاء أنفسهم لعدم تصديقها وعلى الأغلب لن يستجيبوا لها. وسيكون من الجيد لو سأل المتلقي عن بعض البيانات البنكية الخاصة أو معلومات أمنية للتأكد أنك المرسل فعلاً».

#بلا_حدود