الجمعة - 29 مايو 2020
الجمعة - 29 مايو 2020
No Image

الترهيب من هفوات تكنولوجية - الجزء الثالث

الترهيب من استخدام شواحن ووصلات رديئة

الكثير من محال التجزئة والأسواق وكذلك مواقع التجارة الإلكترونية تبيع شتى أنواع كابلات الشحن والوصلات، وكذلك محولات الطاقة «الشاحن» وغيرها من وصلات التلفاز «إتش دي إم آي» أو «ديسبلاي بورت» أو كابلات الشبكات أو حتى كابلات «USB-C»، ولكن غالباً ما تكون هذه الوصلات والشواحن من منتجين مجهولين، وتعطي نتائج مخزية وقد تسبب ضرراً للأجهزة والهواتف، لذا من المهم جداً الشراء من شركات معتبرة، ولها وزنها في أسس التصنيع والاهتمام بالجودة ومعايير الكابلات والشواحن؛ فكما هو معروف أن لكل وصلة معايير دولية و إصدارات تختلف في جودتها وأدائها، ومن أفضل الشركات في هذا المجال وأهمها «يو غرين» ثم «بيلكن» و«سوني» و«سامسونغ» و«أنكر» و«هواوي» و «راف باور». ولكل نوع من الكابلات والشواحن فئات حديثة سنتطرق إليها في المرات القادمة.

الترهيب من عدم تغطية كاميرا الكمبيوتر

لا يخفى على الكثيرين أنه لا وجود لنظام آمن أبداً سواء «وندوز» و«ماك» وغيرهما، وأن هناك دائماً احتمال ولو جزء من أعشار المئة أن يتم اختراق الكمبيوتر أو فتح الكاميرا الأمامية عن طريق الخطأ، وقد لا تكون في حالة تسمح لك بالظهور أمام الكاميرا، فلذا ينبغي للجميع أن يقوموا بتغطية الكاميرات بأي وسيلة. وهناك لاصق مخصص للكاميرات قابل للفتح بطريقة جميلة وعملية.

الترهيب من عدم حفظ الملفات بآخر تعديلاتها

يندم الكثيرون عندما يحدث أمر ما يغلق تطبيق «الأوفيس» الذي قد عكفوا على تحرير محتوى فيه سواء أكانت رسالة أو تعميماً أو بحثاً أو حتى جدولاً للبيانات أو عرضاً مصوراً. أحد أكثر المواقف المزعجة هي حين يضيع تعبك سدى بإغلاق مفاجئ بدون حفظ التحديثات، لذا من الأفضل استخدام آلية الحفظ التلقائية، والتي يجب تفعيلها في برامج الأوفيس أو استخدام خدمات مماثلة للأوفيس من غوغل، والتي تعد أحد أفضل الخيارات التي تمكنك من تكملة الكتابة على مختلف الأجهزة بسهولة، وتحفظ كل التعديلات والتحديثات من فورها، مع إمكانية مشاركة أي شخص في الكتابة المشتركة مباشرة أو التعديل أو الإشراف. هذه المميزات موجودة أيضاً من مايكروسوفت، ولكنها مدفوعة باشتراك سنوي باسم مايكروسوفت 356.

الترهيب من استخدام «وندوز» وبرامج الحماية المضروبة

قد يستهين البعض باستخدام نسخة مهكرة من «وندوز» أو برامج الحماية «الأنتي فايروس» أو حتى نسخة أوفيس «مضروبة» فهذه البرامج تعد من صميم جهازك، واستخدام أدوات الـ«كراك»، التي قد تتضمن غالباً على فايروسات وبرمجيات تجسس واختراق، يعد من أسوأ التصرفات، فبإمكانك شراء التراخيص الأصلية من مختلف المتاجر الإلكترونية بأسعار رمزية، والاستغناء عن مثل هذه الممارسات السيئة التي غالباً ما يكون ضررها أكبر من نفعها.

الترهيب من موظف التقنية الوحيد

ينخرط البعض في مشاكل كثيرة قد لا تعالج أبداً بسبب تصرف كان من المقدور تجنبه، ولو كلف مبلغاً إضافياً، فيأتون بأشخاص يتعاقدون معهم ليقوموا بتركيب الأنظمة والبرامج والخدمات الإلكترونية بدون أدنى توثيق لما قاموا به من إجراءات تفصيلية، وتدوين كلمات المرور وطرق استعادتها والبريد الإلكتروني المستخدم في هذه الطرق ورسم المخططات التفصيلية. هذه مصيبة كبيرة تضرر الكثيرون منها أشد الضرر وتكبدوا خسائر كبيرة بسبب هذا الإهمال، وقد يكون هذا العامل موظفاً في المؤسسة ذاتها، ولكن بسبب غيابه بحادث أو بمرض أو بخلاف أو باستقالة، تفقد المؤسسة كامل السيطرة على بياناتها وخدماتها، ولدينا الآلاف من هذه الحالات.

الترهيب من عدم توعية الموظفين تقنياً وأمنياً بشكل دوري

إن البيئة التي يتم تثقيفها دورياً بالطرق المثلى لاستخدام التكنولوجيا ومبادئ أمن المعلومات، تكون من أكفأ البيئات وأفضلها إنتاجاً، وأقلها حاجة إلى الدعم الفني، وأقلها إرهاقاً لموظفي أمن المعلومات والدعم الفني. ويجب أن تكون التوعية مستمرة بكل الطرق، بالبريد الإلكتروني والدورات و«الويبنار» - المحاضرات من خلال الإنترنت ـ والمنشورات والكتيبات المصورة.

الترهيب من عدم تجربة التقنيات الجديدة

من طبيعة الإنسان استخدام ما تعود عليه، والكثيرون لا يحبون تغيير هذا الروتين خشية عدم معرفة استخدام الشيء الجديد، أو الإيمان بأن ما لديهم هو الأفضل، أو أن طريقتهم هي المثلى، وأنه لا وجود لأفضل منها أو غير ذلك من الأسباب. ولكن لولا توفيق الله ثم المغامرون لما ظهرت الاكتشافات، ولا استطعنا بلوغ الفضاء، ولا طورنا الصحراء. إنه لمن الجميل تجربة كل جديد قدر المستطاع والسعي دائماً لاستخدام الأفضل والأنسب منه.

الترهيب من استخدام التوقيع الإلكتروني من برامج ضعيفة

التوقيع الإلكتروني أصبح حاجة ماسة للجميع في هذه الفترة وهو حل مثالي وعملي جداً يلغي فارق الزمان والمكان، ويمكن المخولين بالتوقيع من أي مكان ومن أي جهاز. أكبر الملاحظات هي استخدام التطبيقات والوسائل الضعيفة التي تقوم بإلصاق صورة التوقيع على الملف، وهذا من أسوأ الأمور، وللأسف الأكثر انتشاراً. إن من أفضل الوسائل استخدام تطبيق الهوية الرقمية "UAEpass" للتوقيع الإلكتروني، وكذلك منظومة «سيركولار»، التي ترفق التوقيع المصور وشهادة رقمية في الصفحة، تزول في حالة محاولة العبث بها. هذه الخدمات متوافرة داخل الدولة، ما يضفي أماناً أكثر وأعلى مصداقية عن غيرها.

#بلا_حدود