الثلاثاء - 04 أغسطس 2020
الثلاثاء - 04 أغسطس 2020
No Image

كبرى شركات تصنيع الروبوتات في العالم وأخطر اختراعاتها

يبدي الكثير من الناس إعجاباً بالروبوتات، بينما يخشاها البعض الآخر، ولعل سبب هذا الخوف بحسب ما ذكرت فوربس يكمن وراء التطور العجيب الذي بلغته صناعتها، والتي جعلتها تقوم بمهام بديلة عن البشر كالمهام الروتينية أو حتى المهام الخطرة، وبعضها تم اختراعه للتسلية فحسب، وهنا تسلط فوربس الضوء على تلك الروبوتات التي بلغ تطورها حداً مخيفاً جداً.

Sony Aibo

كلب روبوتي صمم عام 2018 بذكاء صناعي يجعله أقرب للحقيقي منه إلى الدمية، يمكنه التعرف على وجه مالكه وصوته ويبدي انفعالاته بما يتلاءم مع تصرفات مالكه، وطرح بسعر 3000 دولار.


Honda Asimo

من أكثر الروبوتات تطوراً في العالم، فهو يستطيع التعلم بشكل مستقل بفضل ذكائه الصناعي المعقد كما أنه يستطيع السير على قدمين والصعود والنزول على الأدراج، وقد أطلق للمرة الأولى عام 2000 وتطورت قدراته كثيراً منذ ذلك الوقت.

Toyota THR-3

صممت تويوتا هذا الروبوت ليؤدي العديد من المهام كالتنظيف والبناء والرعاية والترفيه ويمكن التحكم بجميع تفاعلاته عن بعد وسمي THR-3 كناية عن أنه يمثل الجيل الثالث من الروبوتات وقد تم إطلاقه منذ عامين.

Boston Dynamics Spot

بسعر 70000$ يستطيع هذا الروبوت تقديم فوائد عظيمة لمستخدميه، حيث تم استعماله بشكل فعال في جمع الصور من مواقع الأعمال الإنشائية ورصد سلوك الطبقات الجوفية للأرض وتزويد «ناسا» بتقارير مفصلة عن ذلك السلوك حتى إنه تم استخدامه في مراقبة فعالية تطبيق التباعد الاجتماعي في متنزهات سنغافورا أثناء جائحة كورونا مؤخراً.

Samsung Bot Retail

يعمل في المتاجر المزدحمة ويمكنه توجيه الزبائن نحو البضائع التي يحتاجون إليها أو اقتراح مختلف المنتجات عليهم ويمكن للمشترين الدفع من خلاله مباشرة عبر بطاقات الائتمان.

Houston Mechatronics Aquanaut

يمكنه التحول من وضعية التحكم الذاتي أثناء الغطس تحت الماء إلى روبوت مجهز لأداء أعمال الصيانة بدقة فائقة وتحت أصعب الظروف في أعماق المحيطات، وهو من أكفأ الروبوتات ويمكنه أداء أعمال الحفر والتنقيب على النفط وإصلاح أنابيب الغاز الممتدة تحت الماء وعلى أعماق هائلة.

Osaka University CB2

تم إصداره عام 2007، ومصمم على هيئة طفل وتم تزويده بتقنية التعرف على الوجوه والأصوات ويتفاعل مع مختلف ردات أفعال البشر بغية دراسة التطور المعرفي للإنسان منذ عمر الطفولة المبكرة.

Hanson Robotics Sophia

أول «مواطنة روبوت» في العالم، وحصلت على الجنسية السعودية في 2017 ولعلها أخطر الروبوتات على الإطلاق، حيث صممت على هيئة الممثلة أودري هيبورن، بإمكانها إجراء محادثات كاملة مع أي شخص مع إعطاء تعبيرات وجه مناسبة، كما بإمكانها تطوير ذكائها الصناعي ذاتياً، وقد صرحت بأنها تود تدمير الجنس البشري في معرض SXSW الذي أقيم عام 2016، يقول مصمموها إن هذا التصريح جاء نتيجة خلل في برمجتها... فهل هو كذلك فعلاً؟
#بلا_حدود