الثلاثاء - 04 أغسطس 2020
الثلاثاء - 04 أغسطس 2020
يزعم المشرعون أن تيك توك ربما يتعرض للضغوطات من أجل إطلاع الحزب الشيوعي الصيني على البيانات أو معلومات استخباراتية أخرى.
يزعم المشرعون أن تيك توك ربما يتعرض للضغوطات من أجل إطلاع الحزب الشيوعي الصيني على البيانات أو معلومات استخباراتية أخرى.

الحكومة الأمريكية تفكر بحظر تيك توك والأخير يرد

قال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو لقناة فوكس نيوز إن الولايات المتحدة تفكر بحظر بعض تطبيقات التواصل الاجتماعي الصينية مثل تيك توك.

وقال بومبيو في تصريحه للقناة المذكورة: «إننا نأخذ هذا الأمر على محمل الجد، وننظر في المسألة بالتأكيد. وفيما يخص التطبيقات الصينية الموجودة على هواتف الناس، فستتعامل الولايات المتحدة معها بالشكل المناسب أيضاً».

وساورت المخاوف المشرعين الأمريكيين على نحو متزايد خلال السنوات القليلة الماضية بشأن تيك توك وتعامله مع بيانات المستخدمين والعلاقة بين الشركة المالكة له ByteDance التي تتخذ من العاصمة الصينية بكين مقراً لها وبين الحكومة الصينية.

ويزعم المشرعون أن تيك توك ربما يتعرض للضغوطات من أجل إطلاع الحزب الشيوعي الصيني على البيانات أو معلومات استخباراتية أخرى.

ورد متحدث باسم تيك توك على تعليقات بومبيو وقال في بيان له: «يتولى قيادة تيك توك رئيس تنفيذي أمريكي ويوجد فيه مئات الموظفين والقادة الأساسيين المعنيين بالأمن والسلامة والمنتج والسياسة العامة هنا في الولايات المتحدة. لا توجد لدينا أولوية تفوق تشجيع تجربة التطبيق الآمن والسليم لمستخدمينا. لم يسبق لنا أن قدمنا بيانات المستخدمين إلى الحكومة الصينية ولن نفعل ذلك إن طلبوا منا».

وسئل بومبيو إن كان يقترح على الأمريكيين استخدام تيك توك فقال لفوكس نيوز: «فقط إن كنتم تريدون لمعلوماتكم الخاصة أن تقع في أيدي الحزب الشيوعي الصيني».

#بلا_حدود